106 أعوام على مولد محمد عبدالوهاب

    
تشارك الفنانة عفاف راضي في الاحتفالية الفنية التي تقيمها دار الأوبرا المصرية بمناسبة مرور 106 أعوام على ميلاد محمد عبدالوهاب، وستعزف الفرقة القومية العربية للموسيقى بقيادة المايسترو سليم سحاب، على مسرح الجمهورية باقة من أشهر اغنيات وألحان موسيقار الأجيال التي تغنى بها كبار المطربين المصريين والعرب.

 

واكدت المطربة عفاف راضي لـ«الإمارات اليوم»: ان موسيقار الأجيال استطاع أن يحدث نقلة مهمة في الموسيقى العربية ويوجهها نحو الذوق العالمي، وبطريقة تحفظ البريق الأصيل الذي ميّز المقطوعات والآلات العربية، مشيرة الى «ان قربه من امير الشعراء احمد شوقي اكسب تجربته ايقاعاً شعرياً خاصاً، واستطاع أن يخرج بجملنا الموسيقية من قالبها التقليدي، وادخلها للمرة الأولى قالب الموسيقى المرئية التي تعتمد  الصورة الشعرية ركناً مهماً من تكوين الجملة الموسيقية، ويشارك في الاحتفالية نجوم الغناء بالفرقة، آيات فاروق وريم كمال وخالد عبدالغفار ومحمود درويش وثومة وأمجد العطافي ويغني الكورال «يا جارة الوادي»، و«عرفنا الحب»، و«يا ناعما» ودور «أحب أشوفك»، واغنيات عدة. ولد موسيقار الأجيالألا محمد عبدالوهاب في 13 من مارس عام 1902 في حي باب الشعرية ودرس الموسيقى في معهد الموسيقى العربية، ثم ذاع صيته وقدم العديد من الأعمال الناجحة التي قسمت إلى مراحل، واعتبره كثيرون المجدد الأول للغناء العربي لأنه قدم مجموعة من الأغنيات الطربية الكلاسيكية بعيداً عن الأدوار التي كانت سائدة، ولم يقتصر دور عبدالوهاب على ذلك، وإنما امتد إلى الأغاني الوصفية التي ظهرت في أفلامه السينمائية وكان لها دويّ في الغناء العربي .