بدر ياقوت: تعلمت الدرس من جلوسي احتياطياً


 قال مدافع النادي الأهلي بدر ياقوت انه تعلم الدرس من جلوسه على دكة البدلاء طوال ست مباريات قبل ان يتمكن من استعادة مستواه مرة اخرى ويعود للتشكيلة الأساسية بفريق الأهلي.

واكد بدر ياقوت ان «الجهاز الفني للأهلي بقيادة التشيكي هيسك كان له دور في إيقاظه من السبات الذي لازمه بالفريق منذ انطلاق الدور الثاني، اضافة الى دور الجهاز الإداري ومجلس ادارة القلعة الحمراء، لا سيما رئيس المجلس خليفة سليمان الذي يكون قريبا من جميع اللاعبين ومن الفريق ويبث الثقة في نفوس الجميع». 

وكشف بدر ياقوت عن السر في الروح الجديدة التي بدأت تدب في الأهلي مع نهاية الدور الأول منذ تولي الجهاز الفني المسؤولية بقيادة التشيكي هيسك والتي ادت بصعود الفريق لنهائي كأس رئيس الدولة واحتلال المركز الرابع بجدول الدوري بفارق أربع نقاط عن الشباب المتصدر،

وقال «الأهلي لديه إصرار وطموح الفوز ببطولة الموسم الحالي، اضافة الى اسلوب الجهاز الفني بقيادة التشيكي هيسك الذي يعامل جميع اللاعبين بالمثل ودون تفرقة، وهو ما يجعل الاحتياطي والأساسي على نفس القدر من التركيز والرغبة في خدمة الفريق وتقديم افضل مستوى ممكن، كما ان موقف رئيس مجلس الإدارة خليفة سليمان وقربه الدائم من الفريق واللاعبين يدفع الجميع لتقديم ما لديه حتى لا يخذل ادارة النادي وجماهيره». 

وعن السبب في تراجع الفريق والبداية السيئة التي ادت لتأخر ترتيبه وفقدانه النقاط في صراع الدوري الشرس قال «غياب معظم العناصر الأساسية خلال فترة الدوري الأولى بسبب الانضمام للمنتخبات المختلفة سواء المنتخب الأول او الرديف او الشباب وبالتالي غاب ما يقرب من 12 لاعبا منذ بداية التجمع الأول للفريق وهو ما اثر سلبيا على الفريق الذي تدرب كثيرا بالمجموعة الاحتياط وهو ما سبب الهزة التي مرت على الفريق بداية الموسم،

ولكن مع توفير الاستقرار وعودة اللاعبين من المنتخبات المختلفة استطاع الأهلي ان يخرج من النفق المظلم وان ينفض الغبار عن نفسه ليقدم مستوى متميزا، وهناك اصرار لدى جميع اللاعبين على ضرورة الفوز ببطولة الموسم الحالي بعدما وصلنا لنهائي الكأس واحيينا الأمل في المنافسة على لقب الدوري حتى نصالح الجماهير التي احزنها اداء الفريق بالدور الأول».

وفيما يتعلق بموقفه من عدم اختياره للانضمام للمنتخب الوطني بعدما استعاد مستواه واصبح من العناصر الاساسية بالأهلي قال بدر ياقوت «كنت اتمنى ان يختارني ميتسو لصفوف المنتخب لا سيما انه اختار زملاء من فرق اخرى لم يظهور سوى في الأسابيع الأخيرة من الدوري، ولكن ثقتي بنفسي لن تتأثر وسأعمل على ان افرض نفسي على ميتسو واعود لصفوف المنتخب الوطني كما كنت من العناصر الأساسية سابقا».

واعترف بدر ياقوت بالتقصير في بداية الدوري وغاب عنه التركيز مع فريقه وبالتالي جلس على دكة البدلاء طيلة ست مباريات قبل ان يعود مرة اخرى للتشكيلة الأساسية ويثبت انه لاعب له دور مؤثر في الأداء الدفاعي للأهلي،
 
وقال «تعلمت الدرس من الجلوس على دكة البدلاء بأن من يتراخى في اداء مهامه داخل المعلب عليه ان يدفع الثمن وبالتالي لن اترك مكاني مرة اخرى مهما كانت الظروف وسأحرص على التواجد ضمن التشكيل الأساسي دوما». 

واكد بدر ياقوت ان جميـع مدافعي الأهلي مستواهم متـقارب وبالــتالي عندما يفتقد اي لاعب التركيز يظــهر عليه سريعا ويدخل احد زملائه بالتشكيــلة على حسابه
.
طباعة