مقتل 10 عراقيين بهجمات متفرقة

  
أفادت الشرطة العراقية والجيش الاميركي أمس بقتل 10 عراقيين في هجمات متفرقة في العراق .  


وقالت الشرطة ان رجلا قتل، حينما هاجم مسلحون يرتدون ملابس الجيش العراقي منزلا في الاسكندرية التي تبعد 40 كيلومترا جنوبي بغداد. وخطف شقيق الرجل وابنه. وفي سامراء  قال الجيش الاميركي، ان جنوده قتلوا من يشتبه في أنهم ينتمون إلى الجماعات المسلحة بالقرب من سامراء.


  وقالت الشرطة العراقية ان امرأة قتلت كما أصيب ثمانية أشخاص، عندما سقطت 16 قذيفة مورتر على منازل قرب قنصلية أميركية في الحلة(100 كيلومتر جنوبي بغداد). أول من أمس كما أفادت الشرطة بأن قوات أمن عراقية قتلت ثلاثة يشتبه في أنهم من المتشددين في تلعفر (420 كيلومترا شمال غربي بغداد). وكان اثنان من القتلى يرتديان حزامين ناسفين.

 

وفي الرابية أعلن الجيش الاميركي، أن مهاجما انتحاريا يرتدي سترة ناسفة قتل مترجما في هجوم عند نقطة تفتيش الرابية الحدودية على الحدود العراقية السورية، في شمال غرب العراق أول من أمس. وأصيب جنديان أميركيان واثنان من العاملين بوزارة الدفاع الاميركية، واثنان من حراس الجمارك.

 

وفي الكوت أفادت الشرطة بأن رجلين لقيا حتفهما كما أصيب ستة آخرون عندما انفجرت قنبلة يدوية في حافلة صغيرة قرب مدينة الكوت الواقعة على بعد 170 كيلومترا جنوب شرقي بغداد. وقالت الشرطة ان القتيلين كانا يلعبان بالقنبلة عندما انفجرت. كما ذكرت الشرطة أن شرطيين قتلا، كما أصيب 10 مدنيين أثناء اشتباكات بين الشرطة وأعضاء بميليشيا جيش المهدي  في الكوت.   

طباعة