حادث غنتوت في خطبة الجمعة

 دعا خطباء المساجد في أبوظبي خلال خطبة الجمعة أمس جموع المصلين إلى توخي الحذر أثناء القيادة والالتزام بالقواعد المرورية التي تحددها الجهات المختصة، باعتبار ذلك واجبا دينيا إسلاميا أصيلا، عملا بقول الرسول صلى الله عليه وسلم «اعط الطريق حقه»،

وقول الله تعالى «ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة»، ودعا خطيب مسجد عتيق بن راشد، الشيخ محمود سليمان،  المصلين إلى تقوى الله في النفس والولد والمجتمع، لافتا إلى أن القيادة بتهور يودي بحياة الناس، وقال سليمان إن المتسبب في حادث غنتوت ارتكب ذنبا كبيرا بتسببه في تشريد عائلات وإصابة المئات من الأبرياء، مؤكدا  ضرورة التأكد من سلامة السيارة قبل الشروع في قيادتها، والتأكّد من عدم تلف أي من أجزائها أو عدم قدرتها على العمل بشكل مثالي.

وفي دبي دعا خطباء المساجد إلى الالتزام بتعاليم الرسول صلى الله عليــه وسلم، الذي علمنا آداب السير والطــرقات فقال «أعطوا الطريق حقها»، مشيرين إلى أن السيارات التي نقودها سخرها الله تعالى لنا، فوجب علينا أن نحسن استعمالها، وأن نستثمرها في ما ينفع ولا يضر، وما أحوجنا اليوم إلى التمسك بهذه الآداب، ويجب على المسلم أن ينظر إليها على أنها نعمة يجب المحافظة عليها، وعليه أن يحسن استخدام الطريق، والمحافظة على قوانين السير لتجنب المخاطر.