العثور على جثة رئيس اساقفة الكلدان في الموصل بعد خطفه

 
اعلن المسؤول في البطريركية الكلدانية في بغداد المطران شليمون وردوني لمكتب الاعلام التابع للكنيسة الكاثوليكية الايطالية الخميس العثور قرب الموصل في شمال العراق على جثة رئيس اساقفة المدينة للكلدان فرج رحو المختطف فيها منذ 29 فبراير.

 

وقال المطران وردوني لوكالة "اس اي ار" "لقد عثرنا على جثته قرب الموصل، لقد دفنه الخاطفون".

 

واختطف رحو في الموصل (370 كلم شمال بغداد) على ايدي مسلحين قتلوا ثلاثة من حراسه.


وللاسبوع الثاني على التوالي ندد البابا بنديكتوس السادس عشر خلال صلاة التبشير الملائكي الاحد بعملية الخطف "الشنيعة" للاسقف الكلداني معربا عن "المرارة" التي يشعر بها اثر هذا الخطف الذي "يطال الكنيسة في العمق".

 

والموصل مدينة ذات اغلبية عربية سنية وهي عاصمة محافظة نينوى التي تعتبر حاليا احدى المحافظات الاكثر خطرا في العراق بعد لجوء انصار تنظيم القاعدة اليها مؤخرا.