السد والأهلي في قمة عربية آسيوية


 تسعى فرق شرق اسيا الى ابقاء الكأس في خزائنها للعام الثالث على التوالي لكي تتساوى مع نظرائها في غرب القارة في عدد مرات الفوز باللقب، وذلك عندما تخوض غمار النسخة السادسة من دوري الابطال في لكرة القدم.
 
فبعد ان احتكرت فرق غرب اسيا اللقب في النسخ الثلاث الاولى عبر العين الاماراتي (2003) والاتحاد السعودي (2004 و2005)، اقتحمت فرق الشرق البطولة بقوة عبر شونبوك الكوري الجنوبي إثر تغلبه على الكرامة السوري في الدور النهائي لنسخة عام 2006، قبل ان يخلفه اوراوا رد دايموندز الياباني العام الماضي.
 
وتشهد الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثالثة ضمن دوري ابطال اسيا لكرة القدم قمة عربية  بين السد القطري والاهلي السعودي. و يسعى السد الى تحقيق بداية قوية عندما يستضيف الاهلي، وقد حشد السد كل قوته للمباراة وفضل اراحة لاعبيه الاساسيين امام ام صلال في مباراتهما ضمن الدوري المحلي السبت الماضي ولعب بفريق من الرديف حتى يجنب نجومه الارهاق قبل لقاء الاهلي في اطار سعيه الى المنافسة على احدى بطاقتي المجموعة الى ربع النهائي.
 
ويستضيف الاتحاد السعودي  على استاد الأمير عبدالله الفيصل في جدة كوروفتشي الأوزبكستاني في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الاولى ضمن دوري ابطال آسيا لكرة القدم ويحل الاتحاد السوري ضيفا على اصفهان الايراني اليوم في المجموعة ذاتها. وتعدّ المباراة الافتتاحية للفريق السعودي على أرضه وأمام جماهيره في غاية الأهمية.

 حيث يطمح إلى فوز مريح يؤكد به حضوره القوي، خصوصا انه يبقى من الفرق المرشحة للمنافسة على لقب البطولة التي توج بطلا لها عامي 2004 و2005 قبل أن يودع النسخة الرابعة من الدور الثاني أمام الكرامة السوري.