السلطات الاردنية تفرج عن المقدسي الاب الروحي لابو مصعب الزرقاوي


افرجت السلطات الامنية الاردنية اليوم عن عاصم بن محمد بن طاهر البرقاوي الملقب "ابو محمد المقدسي" الاب الروحي للزعيم السابق لتنظيم القاعدة في العراق ابو مصعب الزرقاوي الذي قتل في غارة جوية اميركية في العراق في حزيران/يونيو 2006.

وقال مصدر امني اردني لوكالة فرانس برس ان "المقدسي افرج عنه اليوم  لاسباب صحية وانسانية".

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه ان "المقدسي سيسلم في وقت لاحق من اليوم للمنظمة الدولية للصليب الاحمر التي ستقوم هي بدورها بتسليمه الى عائلته في المملكة".

وتابع المصدر ان "المقدسي الذي نفذ اضرابا عن الطعام الشهر الماضي ولم ينهه الا الاحد الماضي ووعد (السلطات الامنية) بالبقاء في المنزل وعدم الادلاء باي تصريحات صحافية".

وكان الموقع الالكتروني لوكالة "عمون" الاخبارية الاردنية تحدث عن "الافراج عن المقدسي بعد احتجاز اداري في احد مراكز الاصلاح والتأهيل الاردنية".

وتنقل المقدسي بين باكستان وافغانستان قبل ان يستقر في 1992 في الاردن حيث سجن عدة مرات كان آخرها في السادس من حزيران 2005 اثر ادلائه بتصريحات صحافية لاحدى وسائل الاعلام.

والتقى الزرقاوي بالمقدسي مؤسس المجموعة الاسلامية المعروفة باسم "التوحيد والهجرة-الموحدون" وتاثر بتعاليمه وبافكاره حول الجهاد ضد الكفرة.

واعتقل المقدسي والزرقاوي في 1994 في عملية مداهمة للشرطة في الاردن لانتسابهما الى جماعة اسلامية محظورة لكن افرج عنهما في 1999 في عفو عام.