أستراليا تسعى لاستقطاب المسلمين الأكاديميين


 تسعى الحكومة الأسترالية لاستقطاب المزيد من المسلمين الاكاديميين العلمانيين وضمهم الى جهاز استشاري يعمل على المساعدة على تخفيف التوترات الدينية في البلاد.
 
وقال امين شؤون التعددية الحضارية في البرلمان الاسترالي لاوري فيرجسون ان الحكومة تريد قطاعاً عريضاً من الناس يساعدون على محاربة الصورة التي ترسخت في اذهان العامة عن تشدد المسلمين.
 
وأضاف فيرجسون للاذاعة الاسترالية «أعتقد انه من اخفاقات الحكومات السابقة هو محاصرة فئة من الناس واجبارها على الاقدام على خيارات تكون في أحيان لصالح التشدد الديني».
 
وكانت الحكومة الاسترالية المحافظة التي خسرت السلطة لصالح حكومة يسار وسط عمالية عينت في نوفمبر الماضي مجلساً اسلامياً استشارياً ثم حلته، حين أعرب رئيس الوزراء الاسترالي في ذلك الوقت جون هاوارد عن قلقه بشأن مسألة اندماج المسلمين في المجتمع.
 
وطالب هاوارد باندماج المسلمين في المجتمع الاسترالي وعلى رأسهم زعماء الدين لتعزيز عملية الاندماج واستحدث اختباراً مثيرا للجدل للوافدين الجدد الى البلاد يقضي بضرورة توقيعهم على مبادئ «زواج» استرالية قبل ان يتمكنوا من الحصول على الجنسية.