كولومبيا لا تعارض نشر قوة دولية على حدودها مع الإكوادور


أعلن الرئيس الكولومبي الفارو اوريبي أنه لا يعارض احتمال نشر قوات دولية على حدود بلاده المشتركة مع الاكوادور. وجاء في بيان للرئاسة ان اوريبي قال للصحافيين الليلة قبل الماضية «ما نريده هو شفافية كاملة واذا كان هذا هو الحل فإن الحكومة الكولومبية لا ترفضه».
 
وكان وزير الداخلية الاكوادوري غوستافو لاريا اعلن في وقت سابق أول من أمس ان بلاده تنوي طلب نشر قوات دولية على الحدود مع كولومبيا في حال لم يكن بامكان منظمة الدول الاميركية تأمين مراقبة عسكرية لهذه المنطقة.
 
من جهته، اعلن الامين العام لمنظمة الدول الاميركية خوسيه ميغيل انسولزا ان نشر قوة دولية على الحدود بين كولومبيا والاكوادور لتخفيف التوتر بين الدولتين الجارتين هو امر «صعب».

وقال انسولزا للصحافيين في لاغو اغريو، على الحدود الشمالية «أعتقد انه امر صعب جدا، صعب جدا، مراقبة حدود مثل هذه الحدود كما انه فعلا صعب ان تشارك دول اخرى من خارج المنطقة في ارسال قوات عسكرية كبيرة».