الإمارات تطالب بلجنة تحقيق دولية في مجازر غزة


طالبت دولة الإمارات العربية المتحدة، بتشكيل لجنة تحقيق دولية في المجازر الإسرائيلية بحق أبناء الشعب الفلسطيني في غزة، وتشكيل قوة حماية دولية لإنقاذهم من براثن الهمجية الإسرائيلية، على غرار لجان التحقيق التي شكلها المجتمع الدولي عندما انتهكت حقوق الإنسان الأوروبي في العديد من البلدان.
 
جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها  رئيس المجلس الوطني الاتحادي عبدالعزيز عبدالله الغرير خلال اجتماع الاتحاد البرلماني العربي الثالث عشر، الذي افتتحه الرئيس العراقي جلال الطالباني بمحافظة أربيل العراقية، بمشاركة 19 برلمانا عربيا .
 
وأكد الغرير في كلمته أن أولى المهام هي اعادة ترتيب البيت العربي من الداخل، وإعادة ترتيب الأوراق في الاتحاد البرلماني العربي.  وأوضح أن الشعبة البرلمانية الإماراتية، أعدت مقترحات كانت غايتها تأكيد تفعيل دور الاتحاد، حتى يقوم بدوره المأمول في خدمة قضاياه العربية.

كما قدمت مشروعا مستقلا لتطوير الأمانة العامة للاتحاد البرلماني العربي، باعتبارها جهازا رئيسا يوكل إليه العديد من المهام والأعباء ذات الأهمية لعمل الاتحاد .
 
ودعا الغرير الى تنفيذ قرارات مجلس جامعة الدول العربية، على مستوى وزراء الخارجية في الدورة رقم 129 المنعقدة في 6 مارس 2008، بشأن الجزر الإماراتية الثلاث «طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبوموسى».
 
 وطالب بأن يتضمن البيان الختامي لأعمال هذه الدورة  الصيغة ذاتها في قرارات المجلس المشار إليها، خاصة في إطار التأكيد على إنهاء احتلال إيران للجزر الإماراتية الثلاث انطلاقا من كونها أراض عربية محتلة.
 
ودعوة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ورئيس مجلس الأمن الدولي، إلى أهمية إبقاء قضية الاحتلال الإيراني للجزر، ضمن المسائل المعروضة على مجلس الأمن الدولي، إلى أن تنهي إيران احتلالها للجزر العربية الثلاث، وتسترد دولة الامارات العربية المتحدة سيادتها الكاملة عليها.

وطالب باعتبار كل الإجراءات والسياسات  الايرانية في الجزر الثلاث لفرض سياسة الأمر الواقع بالقوة، أعمالا باطلة ومنافية لأحكام القانون الدولي واتفاقية جنيف لعام 1949
.