رديف الشعب ينسحب أمام الشباب

 
تسبب عدم حضور الحارس محمد علي غلوم بانسحاب فريق الشعب من مباراته أمام الشباب، مساء أول من أمس على ملعب الشباب في دبي ضمن مباريات دوري الشباب لكرة القدم.


 وحضر فريق الشعب للملعب بعشرة لاعبين فقط، بينهم لاعب مصاب فيما فوجئ الجهاز الإداري والفني للفريق في اللحظة الاخيرة، بعدم وجود حارس المرمى، ليجد الفريق الشعباوي نفسه في موقف لايحسد عليه. ومن المقرر ان تعدّ لجنة المسابقات باتحاد كرة القدم  فريق الشعب خاسرا للمباراة نتيجة الانسحاب.


وقال إداري فريق الرديف بنادي لشعب محمد ثاني إن «غياب التنسيق مع الفريق الاول تسبب في هذه المشكلة، فكان من الوجب على الحارس غلوم أن يكون ملتزما ومنضبطا، لكونه لاعبا محترفا،  لكنه للأسف أثبت عكس ذلك».


وأضاف: «رغم أنني قدمت استقالتي إلى إدارة النادي منذ الأسبوع الماضي، فإنني حضرت المباراة حرصا مني على القيام بواجباتي الادارية حتى  آخر لحظة، لاسيما ان الفريق حقق انتصارات مهمة في المنافسة في الفترة الماضية، ومن المنتظر ان تقوم ادارة النادي بالتحقيق في هذه المسألة ومعرفة المتسبب في المشكلة».