مقتل 3 جنود أميركيين و40 عراقياً

 قتل ثلاثة جنود اميركيين ومترجمهم العراقي  أول من أمس، بانفجار قنبلة في محافظة ديالى بوسط شمالي العراق. كما اعلنت القيادة الاميركية في العراق أمس في بيان.

فيما قتل نحو 40 شخصا، بينهم نساء وأطفال، في هجمات متفرقة استهدفت في غالبيتها عناصر الامن، في حين عثرت الشرطة على مقبرة تضم رفات 20 شخصا شمال بغداد.

وفي التفاصيل قال الجيش في بيان  إن  ثلاثة عسكريين ومترجمهم قتلوا  بانفجار قنبلة في شرق محافظة ديالى.
 
وأضاف ان جنديا رابعا اصيب بجروح ،دون اعطاء اي توضيحات اخرى حول الحادث.
 
ويأتي هذا الهجوم فيما قتل خمسة جنود اميركيين ايضا الاثنين، عندما هاجمهم انتحاري يرتدي حزاما ناسفا في بغداد.
 
من ناحية أخرى اعلن مصدر امني عراقي مقتل ثمانية من قوات الامن ومجالس الصحوة التي تحارب تنظيم القاعدة وإصابة 13 اخرين بجروح في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة، استهدف أمس حاجزا مشتركا في بلدة الضلوعية(70 كلم شمال بغداد).
 
وقال  مدير شرطة الضلوعية المقدم محمد خالد ان  ثمانية اشخاص على الاقل قتلوا وأصيب ما لايقل عن 13 آخرين بجروح في هجوم انتحاري بسيارة  مفخخة، استهدف نقطة تفتيش مشتركة لقوات الشرطة وعناصر الصحوة في بلدة الضلوعية.
 
وغالبا ما يتم استهداف قوات مجالس الصحوة التي تحارب بدعم من الجيش الاميركي شبكة القاعدة في هذه المنطقة.
 
كما  اعلنت الشرطة العراقية  مقتل 16 شخصا على الاقل اثر تفجير عبوة ناسفة استهدف حافلة مدنية على الطريق الرئيس بين محافظة البصرة ومدينة الناصرية، جنوب العراق.
 
وقال مسؤول في شرطة الناصرية رفض الكشف عن اسمه انعبوة ناسفة انفجرت بحافلة للركاب قادمة من مدينة البصرة (550 كلم جنوب بغداد) باتجاه مدينة الناصرية ما اسفر عن مقتل 16 شخصا على الاقل وإصابة 22 اخرين بجروح. 
 
وفي الموصل (370 كلم شمال بغداد)، اعلنت مصادر امنية وأخرى طبية مقتل اربعة من عناصر الشرطة وأحد الاشخاص، بالاضافة الى اربعة مسلحين في اشتباكات في المدينة المضطربة، شمال بغداد. 
 
وفي الكوت (175 كلم جنوب بغداد)، اعلنت الشرطة مقتل خمسة اشخاص على الاقل، بينهم ثلاثة مدنيين وإصابة ثمانية اخرين بينهم امرأة وشرطي اثر مواجهات بين قوات الشرطة وميليشيات مسلحة يعتقد انها تابعة لجيش المهدي الذي يتزعمه رجل الدين مقتدى الصدر.
 
على صعيد آخر 
اعلن مصدر امني عراقي أمس عن العثور على مقبرة جماعية تضم رفات 20 جثة لنساء وأطفال ورجال شمال مدينة سامراء الواقعة الى الشمال من بغداد. وقال الملازم مثنى شاكر من شرطة سامراء إن«الجثث كانت متفسخة وعثر عليها مدفونة في نهر متروك في منطقة الجلام (شمال شرق سامراء) الى ذلك، اعتقلت قوات الشرطة اربعة  مسلحين من« القاعدة» في مكان قريب من المقبرة، وفقا للمصدر.
وأشار شاكر الى العثور على 700 قذيفة هاون ايرانية الصنع قرب المقبرة.