إنشاء مجمّع خاص لمحلات الذهب في الشارقة

 
نفذ قسم حماية البيئة في بلدية الشارقة حملات تفتيشية على محلات صياغة الذهب في مناطق المريجة وأم طرفة، واليرموك.
 
وأكد رئيس قسم حماية البيئة بالوكالة في بلدية الشارقة، سعود حمدان راشد، ضبط 107 محلات مخالفة لشروط البيئة. مشدداً على ضرورة اتباع المنشآت التجارية والصناعية متطلبات السلامة في عمليات استخدام وتخزين والتخلص من المواد الكيميائية ومخلفات التصنيع للتقليل من التلوث البيئي الناتج عنها.

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت الاسبوع الماضي شكاوى سكان من مناطق المريجة والشويهين واليرموك حول وجود محلات إعادة صياغة الذهب في البنايات التي يقطنونها، لافتين الى أن قرب هذه المحلات من منازلهم يجبرهم على استنشاق روائح وغازات ضارة صحياً.
 
وطالب المشتكون بنقل هذه المحلات الى المناطق الصناعية. وأكــد أن قســم حماية البيئة ينفذ الخطة الاستراتيجية (2008-2010) في شأن نقل محلات صياغة الذهب من المناطق السكنية التجاريــة إلى المناطــق الصناعية القريبــة من شارع الإمارات، إضافة إلى إنشـاء مجمع خاص ذي مواصفــات بيئية عالميــة.

وأوضح سعود أن محلات الصياغة تتعامل مع عدد من المعادن المستخدمة في كثير من الكيماويات في التصنيع، وعادةً ما تكون على هيئة مواد خام أو مضافات أو منظفات. وهي مواد خطرة وسامة وتتولد عنها نفايات أشد خطورة (سائلة أو صلبة أو غازية)، ومنها مادة النترك المركز وحامـض الكبريـت وسنابد البوتاسيم والذهب والنحاس والكروم والكوبالت والإرستـك والكاديم والمخففات والزيـوت المزلقة ومواد اللحام.

وأضاف أن قسم حماية البيئة وضع أنظمة ومعايير خاصة للتحكم بالانبعاثات الغازية، متمثلة في تزويد كل المداخن بمرشحات يتم تنظيفها دورياً، إضافة إلى استبدالها بشكل منتظم. كما يجب أن ألا يقل  ارتفاع المدخنة عن 10 أمتار أو أربعة أمتار عن أعلى ارتفاع من المبنى، إضافة إلى القيام بصيانة المصاهر بصفة دورية لمنع الانبعاثات، واتخاذ الاحتياطات اللازمة بعدم وجود أي انبعاثات في المجال السكني المجاور، وتوفير خطة طوارئ في حال حدوث انبعاثات والسيطرة عليها.