أفغانستان: مقتل جندي أجنبي ومسؤول في المخابرات


قُتل مسلحون مجهولون بالرصاص مسؤولاً في جهاز المخابرات في إقليم خوست جنوب شرق أفغانستان، فيما قتل انفجار قنبلة مزروعة على أحد الطرق جندياً أجنبياً في إقليم مجاور.

 

وأوضح مسؤول في خوست يدعى دولت خان، أمس، ان «الحادث وقع في منطقة ماندوزاي عندما كان رئيس المخابرات بالمنطقة حبيب خان يغادر منزله في الطريق لمكتبه، الحادث قُيّد التحقيق ولم يعتقل احد بعد».

 

من جهتها، ذكرت القوة المساعدة الأمنية الدولية (ايساف) التابعة لحلف شمال الأطلسي، في بيان، ان قنبلة مزروعة على احد الطرق قتلت جندياً تابعاً للقوة، واصابت آخر في اقليم باكيتا المجاور.

 

ولم تكشف (ايساف) عن جنسية الجندي القتيل، لكن معظم القوات التي تعمل في شرق افغانستان من الولايات المتحدة.

 

من جهة أخرى، احرق اكثر من 2000 متظاهر أفغاني، أمس، الأعلام الهولندية والدنماركية في مدينة جلال اباد شرق البلاد في آخر موجة من الاحتجاجات على اعادة نشر الرسوم المسيئة للنبي محمد -صلى الله عليه وسلم- وعرض فيلم مسيء للإسلام في هولندا. وهتف المتظاهرون «الموت للدنمارك، الموت لهولندا».

 

كما هتف المتظاهرون بشعارات ضد الولايات المتحدة، واحرقوا دمية للرئيس الأميركي جورج بوش، ودعوا الحكومة الأفغانية الى قطع علاقاتها مع الدنمارك وهولندا وطـرد قواتـهما من اراضـيها.