38 شخصاً تجاوزوا الخط الأحمر لـ«النقاط السوداء»


 أعلنت وزارة الداخلية في أبوظبي أن 38 شخصاً في إمارات أبوظبي، الشارقة، عجمان، رأس الخيمة، الفجيرة سحبت رخص قيادتهم بعد تجاوزهم الحد التراكمي للنقاط السوداء (24) خلال الأسبوع الأول من تطبيق قانون المرور الجديد ونظام النقاط السوداء، من بينهم 11 شخصاً بسبب القيادة تحت تأثير الكحول أو المخدر، فيما لم يتجاوز أي سائق في إمارة أم القيوين الحد التراكمي من النقاط.
 
وأكد مدير إدارة المرور بوزارة الداخلية، العقيد غيث الزعابي، أن هناك نتائج مثمرة لتطبيق نظام النقاط السوداء على مستوى الدولة، مشيراً إلى أن إجمالي المخالفات في الأسبوع الأول من مارس 2008 سجل تراجعاً بنسبة 66% مقارنة بالأسبوع الأخير في فبراير، وتراجع إجمالي المخالفات الخطيرة في نفس الفترة بنسبة 81.7%.

وأشار إلى أن عدد الوفيـات تراجع في الأسبوع الأول بنسبة 60% حيث سجـل على مستــوى الدولة ســت وفيات فقـط مقارنة بـ15 وفاة في الأسبــوع الأخير من فبراير، فيما سجـل عـدد الإصــابات المختلفة 163 إصابة مقارنـة بـ 205 في الفترة ذاتها. وتصدرت إمارة أبوظبي عدد المخالفات المرورية التي تم ضبطها في الأسبوع الأول بعدد 4704 مخالفات متنوعة، فيما جاءت أم القيوين في المرتبة الأخيرة بعدد 96 مخالفة.
 
واستحوذ سائقو الشاحنات على النسبة الكبرى من إجمالي من سحبت رخصهم خلال الأسبوع الأول من مارس، إذ بلغت 25 حالة بسبب التجاوز بصورة خطرة، وجاء في المرتبة الثانية الأشخاص المخمورون وبلغ  عددهم 11 شخصاً. إلى ذلك انطلقت في مركز المارينا مول في ابوظبي فعاليات أسبوع المرور الرابع والعشرين لدول مجلس التعاون الخليجي تحت شعار «التجاوز الخاطئ.. قاتل» .

بحضور نائب القائد العام لشرطة أبوظبي اللواء سعيد عبيد المزروعي، ومدير إدارة المرور والدوريات في أبوظبي العقيد حمد عديل الشامسي، وعدد كبير من القيادات الشرطية، وتناول المشاركون في كلماتهم تسليط الضوء على التوعية بخطورة التجاوز الذي بلغت نسبة مخالفيه خلال العام الماضي (19458) في مدينة أبوظبي فقط ونتج عنه 93 حادثاً.
 
 
2660 حادثاً و365 وفاة في أبوظبي 2007 

بلغ عدد الحوادث المرورية في أبوظبي العام الماضي 2660 حادثاً مرورياً، نجم عنها 365 حالة وفاة، بينها 99 حالة لمواطنين.
 
وقال رئيس قسم المرور ودوريات العين رئيس اللجنة الفرعية المنظمة لأسبوع المرور، المقدم خليفة محمد الخيلي، عقب افتتاح فعاليات أسبوع المرور الرابع والعشرين لدول مجلس التعاون الخليجي أمس، تحت شعار «التجاوز الخاطئ.. قاتل».
 
إن دراسات عدة أثبتت أن التجاوز الخاطئ للمركبات على الطريق يحمل نتائج خطيرة ويسبب خسائر فادحة. ويهدف «الأسبوع» إلى التذكير بأهمية القيادة الآمنة للحد من الحوادث المرورية
 
 
طباعة