العنزي: الروح القتالية والحماس نصيحتي للاعبي الوصل


 قال مهاجم الوصل، المخضرم محمد سالم العنزي انه ينصح زملاءه بالتحلي بالروح القتالية واللعب بحماس شديد امام فريق القوة الجوية العراقي في المباراة التي ستجمع الفريقين مساء غد الأربعاء في بطولة دوري ابطال اسيا.

وقال العنزي الذي يعد من أكثر اللاعبين الخليجيين مشاركة في دوري ابطال اسيا، انه سيوجد على مقاعد البدلاء في هذه المباراة، تحقيقاً لرغبة المدرب البرازيلي زي ماريو، الا انه أكد انه يحترم رغبة المدرب.

ورفض العنزي ترشيح الفرق المؤهلة لبلوغ دور الثمانية، واشار الى ان البطولة الآسيوية تختلف عن المسابقات المحلية وان كل الفرق التي تشارك فيها تمتلك الطموح والقدرة على الفوز.

ويكتسب العنزي خبرة واسعة في دوري ابطال آسيا، اذ كانت اول مشاركة له منذ اكثر من 12 سنة وبالتحديد في موسم 96 حيث شارك ضمن صفوف الريان القطري وفق نظام البطولة القديم قبل ان يتم تطويرها عام 2003،

وكانت المرة الثانية مع فريق النصر السعودي عام 98 وحصل مع الفريق على البطولة الآسيوية في نسختها القديمة وصنع هدف الفوز في المباراة النهائية امام فريق سامسون الكوري،

وشارك للمرة الثالثة مع فريق الوحدة الإماراتي عام 2002 وخرج الفريق من الدور الثاني، وستكون مشاركته الحالية مع الوصل هي المرة الرابعة له في هذه المسابقة الآسيوية.

وعن توقعاته لسير المباراة وإمكانية تأهل فريق الوصل لدور الثمانية والمنافسة على البطولة، قال العنزي «المباراة ستقام على ارضنا وهو الأمر الذي يفرض على الفريق وعلى اللاعبين مضاعفة المجهود حتى نتمكن من الفوز وعدم التفريط في النقاط الثلاث، خصوصا ان هذه البطولة القوية تتطلب عدم التفريط في أي نقطة، وبالتحديد المباريات التي تقام على ملعبنا ووسط جمهورنا».
 
وعن قدرة الوصل على الفوز باللقب الآسيوي، قال العنزي انه لا يفكر حاليا في الفوز بالبطولة ويتمنى ان يتأهل فريقه الى الدور الثاني، وأضاف «حققت مع الوصل في الموسم الماضي بطولتي الدوري والكأس وأتمنى ان أحقق نفس البطولتين مع الفريق مرة اخرى، وفي البطولة الآسيوية أتطلع الى التأهل الى الدور الثاني على رأس المجموعة وبعد ذلك نتعامل معها بطريقة خطوة بخطوة».

قوة المنافسة ورفض محمد سالم العنزي ترشيح فريقين عن المجموعة الثانية للتأهل الى دور الثمانية، وقال «أتمنى ان يكون الوصل على رأس المجموعة، لكن الترشيحات صعبة وستظهر مستويات الفرق بشكل أوضح بعد انتهاء الجولة الأولى، خصوصا انني لم أشاهد الفرق التي سنلعب معها في المجموعة الثانية».

وعن أفضل طريقة لمواجـهة فريق القوة الجوية العـراقي في موقعة الغد، قال «الفريق العراقي يتمـيز بالحـماس والإصـرار وان أفضل طريقة لمواجهـتهم والتغلب على نقاط القوة التي يمتلكونها هي مضاعفة المجهود والاستفادة من الحضور الجماهيري الكبير خلفنا وتذكير اللاعبين بأنهم يمثلون دولة الإمارات وليس نادي الوصل فقط».

ورغم خبرة العنزي الكبيرة في المشاركات الآسيوية الا انه سيبقى على مقاعد البدلاء ولن يشارك من بداية المباراة، وعن هذا الامر قال العنزي «أنا جاهز للمشاركة في المباراة بنسبة مائة في المائة، وبالرغم من انني سأكون على مقاعد البدلاء الا انني رهن إشارة الجهاز الفني، واعلم جيدا ان مسألة اختيار التشكيل الأساسي حق أصيل للمدير الفني».
طباعة