دبلوماسية كلمنجارو من أجل أطفال هايتي

  نجحت دبلوماسية كندية عاملة في هايتي في تسلق جبل كلمنجارو اعلى جبال افريقيا البالغ ارتفاعه 5895 متراً بهدف «لفت الانظار الى وضع اطفال شوارع هايتي»، وحين وصلت سيلين بودوان الى قمة الجبل التنزاني في 13 فبراير الماضي بعد رحلة تسلق استمرت سبعة ايام، رفعت علم هايتي مخلدة هذا المشهد في صورة تصدرت كل الصحف المحلية.

وتروي الكندية المتحدرة من مونتريال التي وصلت الى هايتي عام 2006 ان «هذه المهمة ينبغي ان تتيح لي اطلاق مشروع من اجل الاطفال الذين ألتقيهم في شوارع بور او برانس»، وتتلقى سيلين بودوان منذ مغامرتها العديد من الوعود بتقديم هبات كمساهمة في مشروعها.

وتقول «ان مبادرتي هزت الناس. لقد تلقيت مئات الرسائل الالكترونية من اشخاص (هايتيين وأجانب) يودون المساعدة ويرغبون في الالتزام الى جانبي». ويمكن ان تفيد مبادرتها في تعاطف الكنديين مع هذا البلد الصغير، وقد اعلنت كندا اخيراً عن مساعدة ثنائية بقيمة 500 مليون دولار موزعة على السنوات الاربع المقبلة، ما يجعل من هايتي ثاني الدول المستفيدة من مساعدات كندية بعد افغانستان.