سيريزو: حزنت لرؤية رؤوس اللاعبين منكّـــسة - الإمارات اليوم

سيريزو: حزنت لرؤية رؤوس اللاعبين منكّـــسة

 
وصف المدير الفني لفريق الشباب البرازيلي انطونيو سيريزو الخسارة أمام الأهلي بأربعة أهداف مقابل لاشيء، بأنها صعبة ومؤلمة في الوقت نفسه.

وحقق الأهلي فوزا كبيرا على الشباب في الجولة 14 من اياب دوري الدرجة الاولى لكرة القدم، ليكرر فوزه الثاني على التوالي بعدما أقصاه من الدور نصف النهائي، لمسابقة كأس رئيس الدولة.

وقال سيريزو «لا اشعر بالسعادة لهذه النتيجة وزاد من حزني أن رأيت رؤوس اللاعبين منكسه في الأرض والدموع تملأ عيني الجماهير فقد كان الموقف صعبا ويهز المشاعر».

وتابع «علينا أن نتعلم من هذا الدرس جيدا، وألا نستسلم لحالة اليأس والإحباط فمازلنا المتصدرين للمسابقة ومازال متبقيا ثماني مواجهات علينا أن نفوز فيهن جميعا ؛ لنحتفظ بموقعنا دون النظر لنتائج الأخيرين».

وأضاف «من دون التعلم من أسباب الخسارة لن يكون في وسعنا أن نفوز في المباريات، فقد كان هناك أخطاء وقع اللاعبون فيها وسنعالجها والمهم بالنسبة لنا أن يخرج اللاعبون من الحالة التي عليها وينهضوا سريعا لان المقبل أصعب».

وعن تقيمه الفني لأحداث المباراة، قال «المؤكد أن فريق الأهلي كان أفضل بكثير وظهر لاعبوه بمستوى جيد على عكس لاعبينا ويستحقون الفوز بنتيجة المباراة».

وتابع «تكرر سيناريو مباراة الكأس في مباراة الدوري فقد وقع لاعبونا في الأخطاء نفسها تقريبا وساعد الأهلي أن أحرز هدفه الأول من مجهود فردي وبخطأ دفاعي واضح، وجاء الهدف الثاني في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، وأنهي هذا الهدف معنويات اللاعبين وجعلهم يدخلون غرفة خلع الملابس وهم تقريبا مستسلمون للهزيمة».

ورفض سيريزو أن يحمل أي لاعب بفريق الشباب مسؤولية الخسارة بمفرده، وقال «كان من الصعب علينا أن نفوز، ولدينا سبعة لاعبين لم يركضوا على النحو المطلوب، قد يكون الأمر مقبولا إذا كان هناك ثلاثة لاعبين غير موفقين، لكن أن يكون أكثر من ثلثي الفريق في غير يومهم فلن يكون غريبا أن نخسر هذه المواجهة».    
 
الأهلي يحتفل في شوارع دبي
اختلفت مشاعر لاعبي الأهلي والشباب عقب المواجهة التي جمعتهم أول من أمس، ضمن مواجهات الجولة الـ14 لبطولة الدوري.

ففي الوقت التي طغت فيه مشاعر الحزن على وجوه لاعبي الشباب تحولت غرفة خلع الملابس الخاصة بلاعبي الأهلي لساحة فرح وصخب وتبادل الجميع التهاني بهذا الفوز، وحرص رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي خليفة سليمان على التوجه لغرفة اللاعبين، قبل مغادرته استاد مكتوم بن راشد لتهنئتهم بالفوز.

وخرجت جماهير الأهلي في مظاهرات جماعية من استاد مكتوم فرحة بهذا الفوز المدوي، وطافت الجماهير شوارع دبي، وعلت أبواق السيارات المسيرات فرحة بهذه المناسبة، ونجاح لاعبي الأهلي في حسم ديربي دبي للمرة الثانية على التوالي. وعبر التشيكي ايفان هيسكي عن سعادته البالغة بالفوز الكبير الذي حققه فريقه على الشباب.

وقال «لست سعيدا للنتيجة قدر سعادتي بالأداء والانضباط التيكتيكي للاعبينا على مدار الـ 90 دقيقة عمر المباراة». وأضاف «لعبنا بجماعية واضحة مكنتنا من أن نفرض أسلوبنا على اللقاء، ونجحنا في استغلال المساحات التي كانت موجودة في دفاع فريق الشباب نتيجة لاندفاعه نحو الهجوم بغية تحسين النتيجة».

واعترف هيسكي بأن مبادرة فريقه بالتقدم بهدف إسماعيل الحمادي، قد فتح الطريق لهذا الفوز الكبير. وقال «لقد أعطانا الهدف معنويات عالية وزاد من الضغط النفسي على لاعبي الشباب». وأضاف «الخسارة لا تقلل على الإطلاق من الجهد الذي بذله فريق الشباب فقد أدى لاعبوه ما عليهم».

وحول ما إذا كان الفوز قد فتح الطريق أمام الأهلي للمنافسة، أجاب «لقد حصلنا على ثلاث نقاط مهمين من المتصدر لكنني مازلت مصرا على أننا سنعلب كل مباراة وكأنها بطولة خاصة بها». دبي ــ الإمارات اليوم

 

طباعة