«جاز أميركي» في ضيافة أبوظبي


استضافت هيئة ابوظبي للثقافة والتراث، بالتعاون مع القسم الثقافي والإعلامي بالسفارة الأميركية لدى الدولة مساء أمس، على مسرح المجمع الثقافي في أبوظبي حفل موسيقى الجاز لفرقة  [مهمَّى] الأميركية، والتي قدمت خلاله مقطوعات من موسيقى الجاز، حيث اصدر الفريق الذي يضم أربعة عازفين هم ديفيد كوك (بيانو)، مايكل بلنكو (طبل)، نيكولاس دموبليس (غيتار)، توماس فوجيوارا (طبل) البوما موسيقيا عام 2002 بعنوان «قانون الفوضى».

 

وتأتي زيارة الفريق للإمارات جزءا من البرنامج الثقافي الذي ينظم بالتعاون بين مركز لنكولن للجاز وبرنامج الموسيقى الأميركية في الخارج «رود ريثم»، ويهدف إلى تعزيز التبادل الثقافي الأميركي، لتقديم الموسيقى والثقافة الأميركيتين لكل مناطق العالم مثل أميركا اللاتينية وشرق أوروبا وإفريقيا والشرق الأوسط وآسيا.


بينما يتبنى مركز لنكولن للجاز حفلات راقية وبرامج تربوية تجمع بين صوت وإحساس موسيقى الجاز، لإدخاله إلى حياة الأطفال والكبار على السواء.

 
وأوضح أعضـــاء الفريق خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد صباح أمس في المجمع الثقافي بأبوظبي ان موسيقاهم ترتكز على الاعتقاد بإمكانية التعبير عن الرموز والفكر العلمي والأفكار الفلكية والنسب الرقمية والفن المفاهيمي والهندسة المعمارية من خلال الصوت، كما تسعى موسيقاهم إلى سد الفجوة بين تكنولوجيا الموسيقى الحديثة والارتجال الموسيقي باستخدام اجهزة موسيقية ذات الصوت الترددي.