«جنسية دبي» تعتمد نظاماً حديثاً لحماية بيانات الشركات - الإمارات اليوم

«جنسية دبي» تعتمد نظاماً حديثاً لحماية بيانات الشركات

 
سجلت إدارة الجنسية والإقامة في دبي 5351 شركة في نظام «مولّد كلمة السّر» خلال 10 أشهر للمنشآت، من إجمالي 12 ألف شركة مسجلة لديها، وفق مدير الإدارة اللواء محمد أحمد المري الذي قال إن «الهدف من استحداث النظام هو ضمان السرية في إجراءات الكفيل صاحب الشركة لمعاملاته وتحقيق عنصر السرعة في إنجاز الطلب، وتحاشي إساءة استخدام الرقم السري وتسريبه بين موظفي الشركة الواحدة، ووضع حد لادعــاء عملاء أن أرقامهم السرية تعرّضت لسوء استخــدام».


وقال مدير قطاع نظم المعلومات في إدارة الجنسية والإقامة في دبي الرائد خالد ناصر إن «النظام الإلكتروني يوفّر خاصية تغيير الرقم السري كل دقيقة، ما يوفر درجة عالية من الحماية، إذ يُصرف رقم سري لصاحب الشركة للدخول إلى النظام عبره»، وأوضح أن «الإدارة مؤتمنة على بيانات عملائها.
 
لذا طبقت ذلك النظام الإلكتروني كإجراء أمني يصب في مصلحة العملاء، من منطلق سعي الإدارة إلى تقديم أفضل الخدمات لهم، باعتبارها الإدارة الأولى على مستوى الدولة التي تطبق نظام مولّد كلمة السّر، المعروف بـ(التوكن نمبر)». 

وذكر ناصر أن «الإدارة بدأت بتسجيل الشركات ذات التعاون الأكبر مع الإدارة، كون إجراءاتها كثيرة»، لافتاً إلى أن «التسجيل في النظام إجباري، وتبلغ رسوم التسجيل فيه كل عامين 120 درهماً، وفي حال فقدان الجهاز وطلب بدل فاقد فتبلغ قيمته 500 درهم».


وكشف ناصر لـ«الإمارات اليوم» أن «الإدارة ستوفر أنظمة إلكترونية ذاتية لمعاملات الأفراد قبل نهاية العام الجاري، أي بإمكان العميل أن ينجز معاملته من المنزل، دون عناء المجيء إلى الإدارة، بتوفير أنظمة إلكترونية جديدة».
 
طباعة