عمرو دياب في «ثلاجة روتانا»


 كشف رئيس شركة «روتانا للصوتيات»، سالم الهندي، أن شركته لديها حالياً 118 مطرباً من مختلف الدول العربية، وهو عدد ضخم وصفه بأنه «لا يمكن لأي شركة عربية الوصول إليه»، حتى إن شركات عالمية كثيرة لا تمتلك ربع هذا العدد، مؤكداً أن «أي مطرب لم يهرب من روتانا التي كانت تضم في العام الماضي 126 مطرباً خرج عدد منهم من الشركة لانتهاء عقودهم».
 
بينما ضمت الشركة أخيراً نجمتين كبيرتين هما نوال الزغبي وشيرين عبدالوهاب إضافة إلى النجم الكبير محمد عبده.  وحول قضيته مع عمرو دياب الذي يشاع حالياً اعتزاله الغناء والتفرغ لتسجيل مشوار حياته تلفزيونياً وإنتاج برنامج مسابقات لاكتشاف المواهب.
 
قال الهندي إن «روتانا» قدمت لعمرو دياب مقترحاً متكاملاً للاتفاق الجديد يتناسب مع اسمه وتاريخه والوضع القائم في سوق الغناء حالياً، بينما قدم هو مقترحات مختلفة من جانبه تتجاوز الكثير من الخطوط القائمة في «روتانا» للتعاقد مع المطربين، موضحاً أن الشركة رفضت عرض عمرو الذي رفض بدوره عرض «روتانا» لتدخل المفاوضات إلى «الثلاجة».