اشتباكات واعتقالات تشوب انتخابات ماليزيا - الإمارات اليوم

اشتباكات واعتقالات تشوب انتخابات ماليزيا

 
أطلقت الشرطة الماليزية قنابل الغاز المسيل للدموع واستخدمت مدافع المياه لتفريق حشد من مؤيدي الحزب الاسلامي الماليزي، وذلك في اعقاب اشتباكات بشأن مزاعم تتعلق بناخبين غير مسجلين في الانتخابات العامة التي جرت أمس.


وذكر شهود أن الشرطة اعتقلت 22 مؤيدا للحزب، بعد تعرضها للهجوم بالزجاجات والعصي والحجارة، وحطم الزجاج الامامي لثلاث من عربات شرطة. ووقع الحادث وهو أسوأ اعمال العنف التي تشهدها الانتخابات حتى الآن في روسيلا مركز القوة لرئيس الحزب الاسلامي الماليزي هادي اوانغ.

 

وقال الحزب الاسلامي ان عددا من مؤيديه ادخلوا المستشفى بعد تعرضهم لإصابات.  

 

وأوضحت الشرطة ان الاشتباكات اندلعت بعدما اعتقلت خليل نجل  أوانغ للتحقيق معه في نزاع بشأن بطاقات هوية صادرها رجال يعتقد انهم مؤيدو الحزب الاسلامي الماليزي من نحو 70 مسافرا في حافلتين كانتا تدخلان روسيلا.

 
وقد شهدت عمليات التصويت في الساعات الأولى تدفقا من جانب تجمعات المعارضة، وكذلك أثناء الحملة الانتخابية، خصوصا من قبل الناخبين المنحدرين من أصل صيني وهندي، والساخطين على الائتلاف الحاكم الذي يتزعمه رئيس الوزراء عبد الله أحمد بدوي، والذي يهيمن عليه ساسة من الأغلبية المنحدرة من أصل الملايو. 

طباعة