نيكولا جبران يحتفي بالحياة في أبوظبي - الإمارات اليوم

نيكولا جبران يحتفي بالحياة في أبوظبي


 

انطلقت، أول من أمس، في فندق روتانا الشاطئ، فعاليات أسبوع الموضة بأبوظبي، بعرض أزياء للمصمم نيكولا جبران، بحضور الفنانة أصالة نصري التي اعتادت حضور كل عروض أزياء جبران، وتعتمد عليه في تصميم أزيائها.


شارك في العرض ما يقرب من 20 عارضة، قدمن 54 فستاناً من بينها ست تصميمات للأعراس، أما مفاجأة الحفل التي قدمها جبران في نهاية عرضه فتمثلت بفستان باللون الذهبي «يعبر عن تقدير المصمم للإمارات وشعبها، وإعجابه بمدينة ابوظبي النابضة بالحياة، والتي شهدت خطوات نيكولا الأولى في عالم الأزياء، ويحكي الفستان جانباً من تاريخ وتراث الخليج»، فاحتل علم الإمارات المرصّع بالفصوص أعلى ظهر الفستان، وخرجت منه عباءة طويلة تغطي الظهر وتحمل صورة لبعض المعالم العمرانية الحديثة التي تعكس التطور السريع والكبير الذي تشهده الإمارات، بينما ارتدت العارضة على رأسها الحلي الإماراتية التقليدية.


جاءت تصميمات نيكولا متنوعة الألوان والخامات، فاستخدم العاجي، والزهري، والأخضر، والأزرق، والنحاسي والبرتقالي والبنفسجي بدرجاتها، وقام بعمل توليفات من هذه الألوان بعضها معتاد، والبعض الآخر حمل قدراً من الغرابة، كما أدخل الأسود والفضي في العديد من القطع التي قدمها لتطعيم الألوان الأخرى بهما معاً أو بأي منهما.


استخدم نيكولا الأقمشة الناعمة التي تمنح المرأة مظهراً يفيض بالدلال والرقة، مثل التول والشيفون والحرير المطبوع والموسلين، لتتناسب مع التصميمات التي قدمها في العرض، وجاءت في غالبيتها ضيقة تحيط بالخصر في نعومة لتبدي رشاقته، وتبرز انوثة المرأة في أجمل صورها، لتتسع تدريجياً حتى تصل إلى الذيل، الذي اهتم به المصمم أيضاً فأضفى عليه تطريزات ورسومات هندسية رائعة.


كذلك اهتم نيكولا بالإكسسوارت المصاحبة للأزياء مثل الحقائب والأحذية والقبعات التي عمدت إلى الفانتازيا لتبدو مثل المظلة اليابانية، كما امتدت الصرعات إلى الفساتين أيضاً، حيث استخدم فيها نيكولا البلاستيك المطبوع ليتداخل مع الأقمشة المعتادة.


أما فساتين الأعراس التي قدمها نيكولا جبران فاستخدم فيها الأبيض، وعمد إلى تطعيمها بالفضي، سواء في شكل وردات بارزة أو شرائط أو طبقات متعددة، وقد تميّزت بالأناقة والفخامة والأنوثة أيضاً.

طباعة