أقرباء المشاهير يتحكمون بإيقاع «نجوم الخليج»

 
واصل أقرباء المشاهير المشاركون في مسابقة نجوم الخليح، تحكمهم بإيقاع المسابقة التي تنظمها شبكة قنوات «نجوم»، وبدأوا يجنون بشكل ملحوظ ثمار نجومية أقربائهم؛ سواء كانت نجومية الأخت في ما يتعلق برانيا شعبان شقيقة الفنانة الإماراتية اريام، أو نجومية الأخ بالنسبة لشقيق الملحن العماني سعيد الكعبي التي استثمرها أخوه المتسابق ماجد الكعبي الذي نجح بالوصول إلى دور الـثمانية برفقة المتسابق السعودي محمد طاهر.
 
وهو ما تكرر أيضاً مع أصغر المتسابقين قصي ابن الفنان العراقي حاتم العراقي؛ الذي استعرض مهاراته الصوتية أمام لجنة التحكيم، مساء أول من أمس، في ليلة اصطبغت بألوان العلم العراقي، بعدما قصد مسرح ثقافات الشعوب بحديقة زعبيل عدد كبير من الفنانين العراقيين بصحبة حاتم لمساندة ابنه .
 

وأُعلن في هذه الحلقة تأهل ماجد الكعبي على رأس مجموعته بحصوله على 73 ألف صوت والسعودي محمد طاهر بعد حصوله على 70 ألف صوت، الذي تفوق بصعوبة على الكويتي ضاري النبهان الذي حل ثالثاُ بـ 69 ألف صوت وودع المسابقة مع سناء صالح الرابعة بحصولها على 2500 صوت فقط .
 

وتفاعل الحضور بشكل كبير مع الفنان الإماراتي الوسمي الذي كان ضيف الحلقة وبشكل خاص في أغنية «حاسب عليه» التي تحمل نكهة عُمانية، ما جعل مقدم البرنامج الفنان عبدالله بالخير يتجاوب معها برقصاته المميزة على المسرح، نظراً لولعه باللون الغنائي العماني .
 
كانت البداية مع المتسابق خالد سالم الذي اختار أغنية حملت عنوان«نساني» من كلمات حمد شهاب وألحان وتوزيع حسام كامل، حيث تم عرضها بين الأغنيتين اللتين قدمهما على المسرح أمام الجمهور ولجنة التحكيم، فكانت الأغنية الاولى «تعب قلبي» للفنانة نوال الكويتية، ثم أغنية «تنحط عالجرح» للفنان راشد الماجد، وقد أثنت على أدائه لجنة التحكيم مؤكدة أنه أفضل أداء عما قدمه بالدور الأول.
 
وفي المقابل فقد أثنى الجميع على موهبة المتسابق الثاني قصي حاتم من العراق، واعتبره عبدالله بالخير «الطفل المعجزة» نظراً للإمكانات الكبيرة الاحترافية التي يملكها في أدائه وغنائه، حيث قدم أغنيتين من أغنيات والده الفنان حاتم بدأها بأغنية «رايح» من ألبومه الأخير، وأتبعها بموال وأغنية «لو بيدي»، ثم عرضت الأغنية التي اختارها وصورها بطريقة الفيديو كليب التي حملت عنوان «دعيت الله» كلمات حامد الغرباوي وألحان وليد الشامي وتوزيع زيد نديم.
 
وللحلقة الخامسة نكهة مختلفة عن باقي الحفلات السابقة، نظراً لوجود الفنان الجماهيري بكل ما تعنيه هذه الكلمة، بسبب التزاحم الشديد من قبل الجمهور على المدرجات وبين الممرات المؤدية الى المسرح، حيث قدم ست أغنيات من أغنيات ألبومه الأخير «الوسمي 2008» بدأها بأغنية «سلام العشق» كلمات الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وألحان أحمد الهرمي وتوزيع إبراهيم السويدي عضو لجنة التحكيم، والتي أشعلت الجماهير رقصاً وفرحاً، أتبعها بتحية وشكر قدمهما لسهيل العبدول رئيس مجلس إدارة شبكة قنوات نجوم، والفنان عبدالله بالخير ولجنة التحكيم، الى جانب مشتركي المسابقة متمنياً لهم حظاً موفقاً.

الأغنية الثانية التي قدمها «طيب الفالي»  للشاعر مشعان بن غدير وألحان سعيد الخميري وتوزيع زيد نديمن، أتبعها بأغنية «حاسب عليهم» من كلمات أحمد المشعني وألحان وتوزيع الفنان العماني أنور بحور، والتي قدمها بشكل خاص للفنان عبدالله بالخير الذي رد عليه برقصة خاصة أمام الجماهير تكريماً لإهدائه وتحيته الخاصة.
 
ثم قدم أغنية رابعة طلب إلى «اليويله» الاستعداد للرقص عليها وهي أغنية «يا رشا» من ألحان التراث الإماراتي، ثم قدم أغنية «العنكبوت» من كلمات الشاعر الإماراتي سالم سيف الخالدي وألحان الفنان د. عبد الرب إدريس وتوزيع  أسامة سعيد، ليكون الختام مع أشعار الشاعر الإماراتي علي بن سالم الكعبي بأغنية «شوق روحي» من الحان علي كانو وتوزيع علي الشيخلي.
 
وكما في كل حلقة كان الختام كما البداية مع الفنان عبدالله بالخير، لإعلان نتيجة التصويت ونسبة لجنة التحكيم على موسيقى دقات القلوب التي دائما يطلبها من المخرج العماني سعيد موسى، حيث حصل ماجد الكعبي على نسبة 23% من لجنة التحكيم، ومحمد طاهر على نسبة 15%، ثم ضاري النبهان على نسبة 14%، وأخيراً سناء الصالح على نسبة 9%، ليعلن بعدها نهاية الحلقة التي كانت من أجمل الحلقات حتى الآن، لما  تخللها من أحداث متعددة ومفاجآت خاصة.

«نجم القصيد» 

وفي مسابقة «نجم القصيد» الشعرية تأهل المتسابق الشاعر عايض اليامي من دولة الكويت، والمتسابق الشاعر سلطان البطر من المملكة العربية السعودية.

وضمّت الحلقة إلى جوار مقدم البرنامج الشاعر طارق المحياس أعضاء لجنة التحكيم الشاعر والإعلامي هادي بن جامع، الشاعر مطلق النومسي والشاعر جمعة بن نايم الكعبي، والذين أكدوا على لسان هادي بن جامع، أن المرحلة الثانية سيتم فيها تبديل بيت الشعر الذي كان يطلب مجاراته بالأدوار الأولى، الى تحديد موضوع يتم تحديده على بحر معيّن من بحور الشعر، يتم فيه كتابة خمسة الى عشرة أبيات شعرية حسب معنى الموضوع.
 
وقدم المتسابق الشاعر على العبيدي من اليمن قصيدتين من أشعاره أمام لجنة التحكيم، والذي ناقشته بها لجنة التحكيم وأثنوا عليها مع إبداء بعض الملاحظات من الجانب الاحترافي التي تملكه ثقافة وخبرة لجنة التحكيم في هذا المجال، وقد أضاف الشاعر بن نايم الكعبي مادحاً العبيدي بأنه فاكهة البرنامج لهذه السنة.
 
المتسابق الشاعر الثاني في الحلقة الخامسة الكويتي فيصل الدوسري، بدأ بإلقاء قصيدته الأولى التي أثارت أعجاب مطلق النومسي لبدايتها التي أوضح من خلالها شكره وعرفانه للذين صوتوا له بالمرحلة الأولى، ثم أتبعها بالقصيدة الثانية أمام الجمهور ولجنة التحكيم، والتي قوبلت بتصفيق حار واستحسان من الجميع.
 
وأعرب ضيف الحلقة الشاعر فالح بن قشعم عن امتنانه وسعادته بهذه المشاركة والدعوة التي قدمتها له إدارة المسابقة على ترأسها رئيس مجلس إدارتها سهيل العبدول، ليقدم بعد محاورة خاصة مع طارق المحياس مجموعة من قصائدة التي اختارها خصيصاً لتقديمها عبر المسابقة.
 
ومع وصول الحلقة الى نهايتها قام طارق المحياس بإعلان نتيجة الجمهور ونسبة لجنة التحكيم على متسابقي المجموعة الرابعة الذين استعرضوا إمكاناتهم الشعرية في الحلقة الرابعة (السابقة)، والتي حصل بها على المركز الأول عايض اليامي من دولة الكويت، والمركز الثاني سلطان البطر من المملكة العربية السعودية، والمركز الثالث عودة العنزي من المملكة العربية السعودية، والمركز الرابع زايد مشاري من سلطنة عمان.

 
مفاجآت الحلقة الخامسة 

أحداث كثيرة شهدتها الحلقة الخامسة في مسابقة «نجوم الخليج 2008» بدأها مقدم البرنامج الفنان عبدالله بالخير بتقديمه أغنية «أحلى البشر» من ألبومه الأخير، تبعها الإعلان عن بدء المرحلة الثانية من المسابقة والتي تحمل عنوان «دور الثمانية» بدخول أول متنافسين فيها الكويتي خالد سالم والعراقي قصي حاتم.
 
وقد أعلنت شبكة قنوات نجوم عبر البرنامج مفاجأتها التي أعدتها لمتسابقي دور الثمانية الذين تأهلوا إليها، وهي عبارة عن تقديم أغنية خاصة مصورة بطريقة الفيديو كليب لكل متأهل، وذلك لدعمهم ومساندتهم في بداية طريقهم لتحقيق حلمهم الغنائي، حيث تم إسناد مهمة الإشراف عليها لمدير الإنتاج بسام الترك،  وإخراج الأغاني جميعاً للمخرج الإماراتي أحمد العبدولي.