281 مليون درهم مشروعات « الهلال» خارج الدولة

نفذت هيئة الهلال الأحمر مشرعات خيرية، خارج الدولة خلال العام الماضي قيمتها 280مليوناً و987 ألفا و754 درهماً، بنسبة زيادة قدرها 50% عن قيمة البرامج المنفّذة في العام قبل الماضي، وفقاً لرئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر، خليفة ناصر السويدي.

مضيفا أن «الهيئة تمكّنت من مواكبة المستجدات الإنسانية على الساحة الخارجية، ونفذت العديد من البرامج الإنسانية، والأنشطة الإغاثية، والمشروعات الخيرية، والتنموية، وبرامج إعادة الإعمار، وبرامج كفالات الأيتام». وأشار إلى أن «هذه الزيادة تأتي تلبية لمتطلبات العمل الإنساني، في ظل الظروف الراهنة التي تشهد زيادة في حدة الكوارث، والأزمات وانتشار رقعة الفقر والجوع والمرض، في العديد من الساحات الملتهبة جعلت من الهلال الأحمر قوة ضاربة في ساحات العطاء الإنساني الرحبة».

وقال السويدي إن «الهيئة حققت طفرة كبيرة خلال العام الماضي، تجلت بوضوح في عدد المشروعات التنموية التي تم افتتاحها التي اشتملت على عدد من المدن السكنية التي تم تنفيذها لصالح المتأثرين من الكوارث الطبيعية، في عدد من الدول، خصوصا التي تضررت من كارثة (تسونامي) التي ضربت جنوب شرق آسيا في عام 2005 ».

من جانبه أوضح الأمين العام للهلال الأحمر، الدكتور صالح موسى الطائي، أن «قيمة عمليات الإغاثة التي نفذتها الهيئة خلال العام الماضي، بلغت 76 مليوناً و780 ألفاً و336 درهماً، استفادت منها نحو 40 دولة حول العالم، حيث احتلت الصومال والسودان وفلسطين ولبنان وأفغانستان مراكز متقدمة في قيمة وحجم الإغاثات المنفذة لصالح المتضررين في تلك الدول».

وتابع أن «الهيئة قدمت إغاثات أخرى لعدد من الدول، وذلك مساهمة منها في تخفيف الأضرار التي لحقت بعضها بسبب الكوارث، المتمثلة في الفيضانات والأمطار والزلازل والجفاف والتصحر، إلى جانب دعم القضايا الإنسانية للفئات الأشد ضعفا في البعض الآخر»، منوهاً إلى أن «الدول التي شملتها إغاثات الهيئة هي: موريتانيا، الأردن، المغرب، البوسنة، جزر القمر، اليمن، مصر، الفلبين، غينيا، تشاد، ملاوي، اندونيسيا، عمان، باكستان، سورية، طاجيكستان، السنغال، بنغلاديش، تنزانيا، العراق، تايلاند، تركيا، النيجر، سريلانكا، الصين والمالديف».

إلى ذلك أوضح نائب الأمين العام لشؤون الإغاثة والمشروعات، صالح محمد الملا، أن «قيمة المشروعات الإنشائية والتنموية التي نفذتها الهيئة خلال العام الماضي بلغت 79 مليوناً و050 ألفاً و323 درهما، وهي عبارة عن تكلفة 1952 مشروعا تم تنفيذها خلال العام الماضي داخل الدولة وفي عدد من الدول الأخرى».

وأكد أن «المشروعات السكنية والصحية والتعليمية وإنشاء المساجد وحفر الآبار، نفذت في فلسطين، لبنان، الصومال، كازاخستان، غانا، تشاد، السودان، أفغانستان، باكستان، توغو، تنزانيا، اندونيسيا، تايلاند، الهند، موريتانيا، النيجر، اليمن، البوسنة، ألبانيا، السنغال، المالديف، المغرب، اليابان، غينيا وكوسوفا».

وقال إن «هذا الجانب تضمن إنشاء 504 مساجد بتكلفة بلغت 13 مليونا و828 ألفا و998 درهما، وحفر 1348 بئرا بقيمة ثمانية ملايين و760 ألفا و657 درهما، إلى جانب تنفيذ مشروعات متنوعة أخرى في مجالات الإسكان والصحة والتعليم.. وغيرها من البنيات الأساسية بتكلفة بلغت 34 مليونا و701 ألف و807 دراهم».

مشيرا إلى أن «قيمة المشروعات التسييرية بلغت ثلاثة ملايين و87 ألفا و717 درهما، هذا إلى جانب 671 ألفا و144 درهما عبارة عن قيمة المساعدات العامة التي تم تقديمها لعدد من الجهات الخيرية».