باكستان تتظاهر «للجمعة الثالثة» ضد الرسوم

   

خرج باكستانيون إلى الشوارع لثالث يوم جمعة على التوالي احتجاجا على إعادة نشر الرسوم الكارتونية المسيئة للنبي محمد(ص)  في صحف دنماركية.وهتف نحو 1000 متظاهر بشـــعارات ورفعوا لافــتات من بينها«المــوت للدنمارك»،بعد صلاة الجــمعة أمس، خارج أحد المســاجد الرئيسة في إسلام آباد كــما أحرقوا أعــلاما للدنمارك.


وطالب المتظاهرون أيضا باكستان بقطع علاقاتها الدبلوماسية مع الدنمارك.وقال رئيس أكبر المنظمات الاسلامية الاصولية في باكستان قاض حسين«يجب أن تطرد باكستان السفير الدنماركي». وكان المتظاهرون قد خرجوا في تظاهرات مماثلة في مدينتي كراتشي ولاهور  جنوب وشرق باكستان.


ولم يــرد وقوع أعمال عنف في التظـــاهرات التي خرجت بالمدن الثلاث لكــن الشرطة الباكســتانية قامت بمنع متظاهرين في مديــنة كراتشي المركز التجاري الباكســـتاني، وأشــهر المدن الباكســتانية من الاتجـــاه إلى مكاتب تابعة للامم المــتحدة.


وأعلن التجار في لاهور أنهم لن يبيعوا بعد الآن أي منتجات من الدنمارك،على الرغم من أنهم لم يحددوا ما هي المنتجات الدنماركية التي لديهم.
 
وكانت الرسوم الكاريكاتورية التي نشرت للمرة الاولى عام 2006 قد أثارتالاحتجاجات وأعمال الشغب في العديد من الدول الاسلامية، من بينها باكستان حيث قتلت الشرطة نحو عشرة اشخاص بعد إطلاق النار عليهم.