منى المنصوري تحتفل بـأبوظبي عـاصمة للثقـافة


لليوم الثاني تواصلت فعاليات أسبوع الموضة بأبوظبي، الذي يختتم فعالياته مساء اليوم، اذ جمعت الأمسية التي أقيمت مساء أول من أمس بفندق «الشاطئ روتانا» بين المصمم اللبناني فؤاد سركيس، والإماراتية منى المنصوري، بالإضافة إلى عرض للمجوهرات الراقية من مجوهرات «فارس أبوالخير».


الأقمشة المشجّرة والألوان الواضحة الصريحة كانت بمثابة العنوان الأبرز الذي جمع بين العرضين ليعلن تمرد صانعي الموضة على الأقمشة السادة وألوان الباستيل الحالمة الذي استمر لمواسم متتالية، واعدا المرأة بمظهر جديد أكثر حضورا ولفتا للأنظار، خصوصا مع ميل المصممين لاستخدام أقمشة لامعة وبرّاقة في تنفيذ ابتكاراتهم، وهو ما يناسب الكثيرات من متابعات الموضة وجديدها.
 
بدأت الأمسية التي تأخرت عن موعدها ساعة كاملة بعرض المصمم فؤاد سركيس الذي قدم خلاله 39 تصميما جمع فيها كعادته بين الغرابة والأنوثة، واستخدم الكثير من الألوان المتداخلة سواء بعقد مزاوجات بينها او بالاتجاه للأقمشة المنقوشة، وظهرت الألوان الزاهية مثل الأحمر والأصفر والأزرق والبنفسجي والذهبي بالإضافة إلى الأبيض والأسود. أما تصميمات سركيس فقد مالت إلى استخدام الكرانيش والطبقات المتعددة خصوصا في الأكمام والذيل، مع الحرص على تجسيد الخصر وإبراز رشاقته وأنوثته، ما جعل التصميمات أقرب في الكثير من الأحيان إلى الطابع الاسباني الشهير.
 
بعد ذلك قدمت مجوهرات «فارس  أبوالخير» عرضا للمجوهرات قدمت خلاله العارضات العديد من التصميمات المبهرة مزجت بين الألماس والذهب الأبيض وتميزت بالنعومة والفخامة في وقت واحد لتمثل شريكا لا غنى عنه للمرأة الأنيقة في مناسباتها السعيدة والمهمة. وجاء ختام الأمسية مع تصميمات الإماراتية منى المنصوري وسط حضور جماهيري هو الأكبر خلال أمسيات اسبوع الموضة، اذ قدمت المنصوري 42 تصميما، قدمت فيها أفكارا متنوعة استغلت فيها الكثير من مفردات صناعة الأزياء كالتطريز والترصيع، دون ان تخرج عن الخط الذي اختارته لنفسها منذ البداية الذي يميل إلى الكلاسيكية والحشمة، وتقديم تصميم يصلح للاستخدام في الحياة الواقعية وليس على خشبات العرض فقط.
 
واستخدمت المنصوري في أعمالها الأقمشة المنقوشة والألوان المتداخلة في حيوية ورشاقة، واعتمدت على الأقمشة الناعمة المتهدلة مثل الموسلين والتول والشيفون، كما تضمنت المجموعة ستة فساتين للأعراس تنوعت بين الأبيض والعاجي والأبيض المطعم بالفضي، وتميزت جميعها بالفخامة التي تتناسب مع أهمية المناسبة.
 
وفي ختام عرض المنصوري أطلت الإعلامية لجين عمران على الحضور لتعلن عن المفاجأة التي أعدت المصممة لهذا العرض، لافتة الى ان المنصوري اعتادت في كل عروضها على توجيه رسائل للعالم، تقدمها إحدى الشخصيات البارزة».
 
لتظهر بعد ذلك الفنانة مي حريري مرتدية فستانا جمع بين البساطة والأناقة والرقي، وقد طرّزت على الصدر خريطة للإمارات، كما تدلت من الكمين خريطة للإمارات كتب عليها «ابوظبي عاصمة الثقافة»، بينما وضعت على رأسها خريطة الإمارات مزدانة بألوان العلم كتاج، وخلال تحية المنصوري للجمهور اعلنت لجين عمران عن ان اليوم يتزامن مع عيد ميلاد منى المنصوري ليحتفل الحضور بهذه المناسبة على أنغام أغنية عيد الميلاد.
 
وتختتم مساء اليوم فعاليات اسبوع الموضة بعرض المصمم توني يعقوب، بينما جمعت أمسية مساء أمس بين المصممة ندى الأعور والمصمم شربل كرم ومجوهرات «فارس ابوالخير».