العين بالسن


تبدو القاعدة القائلة «العين بالعين والسن بالسن» قد تم تعديلها على أيدي بعض الأطباء الأوروبيين، لتصبح«العين بالسن والسن بالعين»، من أجل إعادة النظر للذين فقدوا نظرهم جراء حوادث أو انفجارات، فبفضل سن تؤخذ من الكفيف أو أحد أقربائه، تمكن الأطباء من إعادة النظر إلى المكفوفين، بعد أن تمر تلك السن بسلسلة معقدة من التجارب الطبية.


بينما يؤكد الأطباء أن هذه العملية ليست ضربا من ضروب الخيال، بل هي عملية جراحية تخيّلها اختصاصي إيطالي قبل عقود.


وقال برنار دوشين المتخصص في طب العيون في جامعة لييغ ببلجيكا إن نحو 600 عملية من هذا النوع أجريت في العالم، وأضاف دوشين أن «هذه العملية بديل عن زراعة القرنية، إن تعذر إجراؤها». وكان أول استخدام لهذه التقنية في ستينات القرن الماضي، لكنها خضعت لتعديلات من الأخوين جانكارلو وجيوفاني فالتشينيلي اللذين نشرا عام 2005 التقويم العلمي الأول لتطبيق هذه الطريقة على 223 مريضا .