دراسة تكشف ارتباط التدخين بالسكتات الدماغية وارتفاع الضغط

 

قال باحثون بالصين والولايات المتحدة ان صينيا بين كل سبعة مصابين بسكتات دماغية يصاب بالمرض نتيجة التدخين.

واستشهد الباحثون في بحثهم بدراسة مستفيضة وصفت العادة السيئة كعنصر رئيسي خطير.
 
والسكتات الدماغية هي ثان سبب رئيسي للوفاة والسبب الرئيسي وراء الاصابة بالعجز بكافة أنحاء العالم. ويقول الباحثون ان الصين اكبر منتج ومستهلك للسجائر في العالم تصنف السكتات الدماغية على أنها مشكلة رئيسية على الصحة العامة.
 
وذكر مقال نشر بدورية "ستروك Stroke" التي تصدرها الجمعية الامريكية لامراض القلب ان الاقلاع عن التدخين قد يقلل وفيات السكتات الدماغية بنسبة خمسة بالمئة تقريبا في الصين.
 
وقال جيان هي بكلية الصحة العامة والطب المداري بجامعة تولين في الولايات المتحدة التي أعدت الدراسة "السجائر قد تكون (السبب) الثاني فقط خلف ارتفاع ضغط الدم في العوامل المسببة للسكتات الدماغية التي يمكن تخفيف حدتها."
 
وشملت الدراسة 83533 رجلا و86336 سيدة فوق سن الاربعين من 17 اقليما وكان قرابة ستين في المئة من الرجال و13 في المئة من السيدات يدخنون وقت بدء الدراسة عام 1991.
 
وتابع الباحثون هؤلاء الناس لمدة 3.8 عام اكتشفوا خلالها اصابة 6780 شخصا بسكتات دماغية 3979 منها مميتة.
 

وبعد مراجعة عوامل مثل السن وضغط الدم تحمل التدخين 14.2 في المئة من اسباب الاصابة بالسكتات الدماغية و7.1 في المئة من الوفيات بالسكتات بين الرجال و3.1 من الاصابة بها بين السيدات و2.4 من الوفيات بينهن بنفس المرض.