الإكوادور وفنزويلا تطالبان بإدانة دولية واضحة لكولومبيا - الإمارات اليوم

الإكوادور وفنزويلا تطالبان بإدانة دولية واضحة لكولومبيا

  
طالب رئيس الاكوادور رافاييل كوريا ونظيره الفنزويلي هوغو شافيز بإدانة دولية واضحة لكولومبيا من اجل تسوية الازمة القائمة في المنطقة المتوترة بعدما نشرت الدولتان قوات على الحدود.


وندد كوريا وشافيز خلال اجتماع عقداه الليلة قبل الماضية وسط أجواء من التوتر في القصر الرئاسي في كراكاس بموقف كولومبيا المجاورة بعد الهجوم الذي شنته على معسكر لمتمردي القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) في الاراضي الاكوادورية ما تسبب بالازمة. وحذر كوريا خلال مؤتمر صحافي مشترك مع شافيز من ان «الاكوادور لن تهدأ طالما ان الاسرة الدولية لم تصدر إدانة واضحة للمعتدي الكولومبي».


وإذ ابدى استعداده لاستخدام «كل الوسائل الدبلوماسية»، اعتبر كوريا الذي يقوم بجولة اقليمية ان منظمة الدول الاميركية قامت بـ«خطوة اولى مهمة» اذ نددت بـ«انتهاك سيادة» بلاده من جانب كولومبيا.


وكان شافيز الذي يتزعم اليسار المناهض لاميركا اكثر حدة في موقفه فأكد للاكوادور «دعمه غير المشروط» واتهم نظيره الكولومبي الفارو اوريبي بأنه «مجرم حرب» بعد الغارة التي شنها على ثوار فارك. وقال: «نحن ايضاً نتمنى ان يحل السلام، لكن لا يمكننا ان نقبل لاي من الاسباب ان تستخدم حكومة كولومبيا اراضي الاكوادور لزرع العقيدة الامبريالية» الاميركية، متعهداً بمواصلة وساطته لدى الثوار الكولومبيين من اجل التوصل الى «تبادل انساني» بين الرهائن الذين يحتجزونهم وعدد من الثوار المسجونين.

طباعة