اتهام جندي أميركي بالتجسس لحساب «القاعدة»

 
أقرّ جندي أميركي سابق في سلاح البحرية، أول من أمس، بأنه زوّد موقع على شبكة الانترنت قريب من تنظيم القاعدة بمعلومات مصنفة تحت خانة «سر عسكري» حول تحركات السفن الحربية ونقاط الضعف فيها. وأصدر القضاء الأميركي لائحة اتهام بحق بول هال (32 عاماً) بدعوى التجسس بعد أن أعلن إسلامه وغير اسمه.


وكشف مصدر قضائي أنه بعد 10 أيام من المحاكمة أمام قاض فيدرالي في نيو هيفن بولاية كونيكتيكوت، اعترف هال الذي اختار اسم حسن أبوجهاد عندما اعتنق الإسلام بتقديم دعم مادي للإرهاب والكشف عن معلومات سرية، بحسب المصدر.


وذكر المصدر أن الحكم بحق هال سوف يصدر في جلسة حددت في 23 مايو المقبل، وفي حال ثبتت التهمة الموجهة اليه فقد يصدر بحقه حكم بالسجن لمدة 25 عاماً. وجاء في حيثيات المحاكمة أن الجندي بدأ نشاطه في التخابر مع القاعدة بعد عدة أشهر من الهجوم على المدمرة الأميركية «يو إس إس كول» في أكتوبر 2000 في اليمن والذي أوقع 17 قتيلاً في صفوف جنود البحرية الأميركية.


وقال المحققون إنهم اكتشفوا رسائل إلكترونية أرسلها الجندي يعرب فيها عن كرهه للولايات المتحدة ويشيد بزعيم القاعدة أسامة بن لادن وبالهجوم على المدمرة كول الذي وصفه بأنه «عملية استشهادية».


وأعرب دان لابيللي محامي المتهم عن خيبة أمله تجاه اتهام موكله، وقال إنه سيستأنف الحكم، موضحاً أن أربع سنوات من التحقيق شملت قارتين لم تنجح في الوصول إلى إثبات صحة التهم المنسوبة إلى المتهم.