إرغام دبلوماسي سويدي على مغادرة إيران


أفادت وزارة الخارجية السويدية، أمس، بأن دبلوماسياً سويدياً ارغم على مغادرة ايران الشهر لاسباب مجهولة. وقالت المتحدثة باسم الخارجية السويدية غفران النداف «طلب منه المغادرة، وغادر ايران. ونجهل اسباب ذلك لان السلطات الايرانية لم تبلغنا بها». وأعلنت المتحدثة ايضاً ان السلطات السويدية «طلبت من دبلوماسي ايراني مغادرة السويد في بداية العام». الا انه تعذر عليها توضيح اسباب هذا القرار.


وأوضحت ان السفير السويدي وفريق عمله في ايران كانوا يتمتعون دائماً بصفة معتمدين لدى ايران.


ورداً على سؤال حول احتمال وجود علاقة مع عدم السماح للصحافية والناشطة الايرانية في مجال حقوق المرأة، بروين اردالان، بمغادرة البلاد للتوجه الى استوكهولم لتسلم جائزة «اولوف بالمه 2007»، اجابت النداف «لا اعتقد ان لذلك علاقة بالقضيتين».