مبتكرات «كابسات».. كاميرات ذكية وأجهزة إلكترونية يعاد تدويرها

 
كشف مسؤولو شركات اتصالات فضائية عالمية مشاركة في معرض «كابسات 2008» الذي اختتمت أعماله أمس، عن طرح منتجات حديثة تتعلق بالبث والاتصالات الفضائية للمرة الأولى في الأسواق الإماراتية، ومن ثم نشرها في أسواق الشرق الأوسط.
 
واشتملت قائمة المنتجات الجديدة على معدات الكترونية يعاد تدويرها بالإضافة إلى كاميرات ذكية آلية وخدمات التصوير والبث عبر الأقمار الصناعية بتقنيات «الهاي ديفنيشن» أو الصور عالية الوضوح التي شكلت محوراً تنافسيا جديدا لشركتي «اتصالات» و«دو» اللتين أعلنتا عزمهما إدخال تلك التقنيات إلى أسواق الدولة.
 
وأكد مدير إدارة خدمات البث والتكنولوجيا في شركة الاتصالات المتكاملة «دو» محمد سعيد الشحي أن «الشركة ستقوم بالتعاون مع شركة ايطالية بتقديم وعرض خدمات التصوير والتسجيل والبث المباشر باستخدام استوديوهات متحركة وباستخدام كاميرات تقنيات «الهاي ديفنيشن» أو العالية الوضوح للمرة الأولى في الدولة». وأشار إلى أن «تلك الخدمات ستوفرها الشركة في إطار المنافسة بإدخال تلك التقنيات الحديثة عبر التصوير والبث من العربات لفعاليات الأحداث إلى الأقمار الصناعية لتشاهدها دول العالم المختلفة بتقنيات «الهاي ديفنيشن» التي لم يتم استخدامها حتى الآن في دول الخليج في التصوير والبث».
 
وأضاف مدير حسابات خدمات البث في الاتصالات المتكاملة «دو» عبدالله لوتاه أن «عربة الاستوديوهات المتحركة للتصوير والبث بتقنيات «الهاي ديفنيشن» يقدر سعرها بنحو 11 مليون يورو،  وتعد الأكبر على المستوى العالمي في هذا المجال». وأكد المدير التنفيذي في شركة «رؤية الإمارات» التابعة لمؤسسة «اتصالات» للكابلات التلفزيونية حميد راشد السويدي أن «الشركة ستقوم للمرة الأولى خلال العام الجاري بطرح بث مواد تم تصويرها عبر تقنيات «الهاي ديفنيشن» من خلال التنسيق مع قنوات البث العالمية».
 
وأوضح نائب الرئيس في شركة «يورو ستار» للصناعات الالكترونية نيراج ميهروترا أن الشركة ستقوم بطرح منتجات وأجهزة لاستقبال البث الفضائي صديقة للبيئة ويعاد تدويرها بالكامل وبنسبة 100%، لافتا إلى أن «تلك التقنيات لم يسبق طرحها من جانب أي شركة عالمية أخرى في الأسواق الإماراتية أو في أسواق المنطقة».
 
وقال إن أجهزة البث الفضائي الجديدة تشتمل على جهاز «جرين بوكس» التي تتوافق مع الاتفاقيات الدولية التي تحظر استعمال المواد الخطرة مثل الزئبق والرصاص، في الأجهزة الكهربائية والإلكترونية في مرحلة التصميم والتصنيع وتكون تلك الأجهزة قابلة للتحلل على المدى البعيد»، مشيراً إلى أن «تلك الأجهزة تتميز  بخاصية الترشيد الاستهلاكي للكهرباء الذي لا يتعدى 2 وات عند الاستخدام» وأفاد نيراج أن «الشركة تتطلع إلى إنتاج وطرح أجهزة كهربائية منزلية والكترونية أخرى بالتقنيات نفسها وقابلة لإعادة التدوير بشكل كامل خلال الأعوام المقبلة».
 
إلى ذلك، أعلنت شركة «سي بي أس» المتخصصة في تسويق وصناعة تقنيات كاميرات التصوير التلفزيوني والفضائي عن عزمها طرح كاميرات «آلية ذكية للتصوير بطرق الاستشعار للأشخاص المستهدف تصويرهم في الاستوديوهات أو أماكن التصوير، حيث تقوم بالتحرك بشكل آلي لمتابعة وتصوير جميع تحركات الأشخاص في مناطق التصوير دون أية توجيه».