مقتل 4 من البدو السودانيين وهم يحاولون نقل جثة يفترض لانها لجندي فرنسي

 
قتل اربعة من البدو العرب اثناء محاولتهم حمل جثة رجل يعتقد انه جندي فرنسي من اعضاء قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الاوروبي غرب السودان وذلك عند انفجار قنبلة كانت في الجثة، حسب ما صرح متحدث باسم الجيش السوداني اليوم.

ونقلت السلطات السودانية جثة الجندي الفرنسي الذي لم تكشف عن هويته الى الخرطوم. وكان عثر عليه ميتا بعد ان ضلت الطريق عربة واحدة على الاقل من عربات قوة حفظ السلام الاوروبية لمكلفة الحفاظ على الامن في شرق تشاد وشمال شرق افريقيا الوسطى، ودخلت الاراضي السودانية مما ادى الى اشتباكات دموية مع القوات السودانية يوم الاثنين الماضي.

وصرح متحدث باسم الجيش لوكالة فرانس برس ان بدو عرب كانوا يجوبون هذه المنطقة النائية من اقليم دارفور غرب السودان عبر الحدود مع تشاد عثروا على الجثة على بعد اربعة كيلومترات غرب قرية ابو جرادل.

وقال انهم "عثروا عليه ميتا وحاولوا حمل جثته. وعندها انفجرت قنبلة يدوية وقتلت اربعة منهم".

وتجري السلطات السودانية ودبلوماسيون فرنسيون محادثات الخميس لبحث الترتيبات لاعادة الجثة والتي وصلت الى الخرطوم ليلة أمس.