شتوتغارت وبريمن في قمة «البوندسليغا»

 
يخوض بايرن ميونيخ المتصدر اختبارا صعبا امام ضيفه كارلسروه غدا في المرحلة المرحلة الثالثة والعشرين من بطولة المانيا لكرة القدم التي تشهد قمة ساخنة بين شتوتغارت التاسع وحامل اللقب وفيردر بريمن الثاني.
 
في المباراة الاولى، يسعى الفريق البافاري الى استغلال عاملي الارض والجمهور للتخلص من عقبة كارلسروه الصاعد حديثا الى دوري الاضواء وتوسيـــع الفارق بينه وبين فيردر بريمن في حال تعثر الاخير امام شتوتغارت.
 
ويملك بايرن ميونيخ المنتشي بفوزه الثمين على مضيفه شالكه 1-صفر في المرحلة الماضية، الاسلحة اللازمة لكسب النقاط الثلاث ابرزها صانع العابه الدولي الفرنسي فرانك ريبيري والمهاجمين الايطالي لوكا طوني متصدر لائحة الهدافين برصيد 13 هدفا وميروسلاف كلوزه صاحب 10 اهداف حتى الآن اخرها في مرمى شالكه. في المقابل، لن يكون كارلسروه لقمة سائغة امام الفريق البافاري وسيحاول بدوره الخروج بنتيجة ايجابية تبقيه على الاقل في مركزه الخامس في اطار سعيه لانتزاع بطاقة المشاركة في مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي الموسم المقبل.
 
وفي الثانية، يخوض فيردر بريمن اختبارا لا يقل صعوبة عن بايرن ميونيخ عندما يحل ضيفا على شتوتغارت حامل اللقب. ويدرك فيردر بريمن جيدا ان اهداره اي نقطة سيصعب مهمته في منافسة بايرن ميونيخ على اللقب وبالتالي فهو سيـــحاول استغلال العروض المخيبة لاصحاب الارض هذا الموسم وانتزاع الفوز للحفاظ على فارق النقاط الاربع التي تفصله عن الفريق البافاري.
 
ويخوض فيردر بريمن المباراة في غياب صانع العابه البرازيلي دييغو الموقوف ثلاث مباريات، بيد انه يملك عناصر جيدة بإمكانها قلب نتيجة المباراة في اي لحظة ابرزها العاجي ابو بكر سانوغو والكرواتي ايفان كلاسنيتش والبرتغالي هوغو الميدا والسويدي ماركوس روزنبورغ.