«مرور دبي» تدرس تشديد إجراءات فحص الشاحنات - الإمارات اليوم

«مرور دبي» تدرس تشديد إجراءات فحص الشاحنات

 
أفاد مدير إدارة التراخيص في هيئة الطرق والمواصلات في دبي، المهندس حسين البنا، بأن «الإدارة تدرس تطبيق آلية جديدة في ترخيص الشاحنات الثقيلة تعتمد على تشديد إجراءات الفحص على أبعاد الشاحنة وإطاراتها وتوصيلاتها مع المقطورة التابعة لها».
 
مشيراً إلى أن «بعض السائقين يتلاعبون في أبعاد الشاحنة، إذ يضيفوا أجزاء إليها عن طريق (اللحام) بشكل يسمح بزيادة مقدار الحمولة المرخصة لها، الأمر الذي يمثل خطراً كبيراً على الشاحنة نفسها وعلى مستخدمي الطرق في حال زيادة الحمولة على الأجزاء المضافة بشكل لا تستطيع تحمله».
 
وقال البنا إن «آلية الفحص التي يتم دراستها تشمل فحص الشاحنة والمقطورة التابعة لها معاً وتوحيد الرقم المروري ورقم الشاسيه لهما، تفادياً لحوادث سرقة المقطورة التي شكا منها عدد كبير من أصحاب الشاحنات، كما تشمل إجراءات الفحص التدقيق على حالة المقطورة من (جودة الإطارات، والمكابح، ووصلة الارتباط مع الشاحنة، وأبعادها تفادياً لأية إضافات).
 
كما تم التنسيق مع شرطة دبي لزيادة الحملات المرورية التفتيشية على الشاحنات الثقيلة لضبط المخالف منها، خصوصاً في مدى جودة الإطارات، إذ يلجأ بعض السائقين إلى استئجار إطارات جديد عند فحص الشاحنة والمقطورة وبعد الحصول على الترخيص يستخدم إطارات مستعملة توفيراً للنفقات، الأمر الذي أدى إلى حوادث عدة شهدتها طرق دبي».
 
وأشار إلى أنه «يجري حالياً ربط مراكز الفحص في دبي كافة إلكترونياً لسهولة تناقل البيانات في ما بينها، حتى لا يتم قبول ترخيص شاحنة أو مقطورة في أحد المراكز في الوقت الذي رفض ترخيصها في آخر، كما تم تحديث وتطوير أجهزة الفحص والاستعانة بفنيين محترفين لإجراء عمليات الفحص لكشف التلاعبات في عملية الترخيص، إذ إن بعض مالكي وسائقي الشاحنات عند تعرض مركبتهم لحادث يسبب أضراراً يمنع تجديد ترخيصها مرة أخرى مثل (انكسار أو اعوجاج الشاسيه) يلجأون إلى بعض ورش التصليح التي تعمل على تصليحها بشكل محترف يتيح الفرصة للتلاعب على فنيي الفحص والحصول على الترخيص».


وأوضح البنا أن «وضع آليات جديدة لترخيص الشاحنات ذات إجراءات مشددة من شأنه تقليل أعداد الحوادث التي تتسبب فيها والتي بلغت 128 حادثاً في العام الماضي من اصل 1812 حادثاً مرورياً تسبب في 40 حالة وفاة (12% من إجمالي الوفيات)».
طباعة