الهلال والاتفاق في نهائي كأس ولي العهد السعودي

 
يلتقي فريقا الهلال والاتفاق في قمة ساخنة على استاد الملك فهد الدولي في الرياض اليوم  ضمن نهائي النسخة الثالثة والثلاثين من مسابقة كأس ولي العهد السعودي لكرة القدم.
 
وهي المرة الاولى التي يلتقي فيها الفريقان في المباراة النهائية للمسابقة، ومن دون شك فإن خبرة النهائيات تصب لمصلحة الهلال وكذلك عاملي الأرض والجمهور، لكن المعطيات التي حدثت في هذه المسابقة تنبىء بأن الاتفاق لا يتأثر بالجمهور بدليل فوزه على الاتحاد في جدة في ربع النهائي.
 
ويملك مدربا الفريقين البرتغالي طوني أوليفيرا (الاتفاق) والروماني كوزم كولاريو (الهلال) أوراقا ومفاتيح عديدة للقب الاول لهما مع الاندية السعودية في اول تجربة لهما في الملاعب السعودية هذا الموسم. ويغيب عن الاتفاق مدافعه المتألق قائد المنتخب السعودي الأولمبي ماجد العمري بداعي الايقاف وهو لاعب مؤثر وقد يقلق هذا الغياب المدرب أوليفيرا الذي بدأ يعتمد عليه بشكل كبير في خط الدفاع، في المقابل يعود ياسر القحطاني والليبي طارق التايب الى صفوف الهلال بعد غيابهما عن مباراة الشباب في اياب الدور نصف النهائي بسبب الايقاف، وستشكل عودتهما قوة كبيرة للهلال.
 
ويلعب الهلال بطريقة 4-5-1 في حين يلعب الاتفاق بطريقة 3-5-2، وكلا الفريقين يملك هجوما قويا، ففي الهلال يبرز القحطاني وأحيانا محمد الشلهوب والتايب، وفي الاتفاق الثنائي الخطير الغاني البرنس تاغو وصالح بشير الى جانب المغربي صلاح الدين عقال الذي يعتبر مفتاح اللعب في الفريق الاتفاقي ويجيد التمويل والاختراق والتسديد على غرار نجم الهلال التايب.
 
وتبقى أوراق خط الوسط هي الفاصل في المباراة، ففي الهلال يبقى الشلهوب ورقة ناجحة في مساندة الهجوم الى جانب الدوليين عمر الغامدي وخالد عزيز.
 
أما الاتفاق فهو لا يختلف عن الهلال في اللعب بمحورين هما السنغالي محمد روبيز وعلي الشهري وكلاهما قوة ضاربة في الوسط الاتفاقي الى جانب ابراهيم المغنم صاحب هدف التأهل لفريقه في مرمى الهلال في اياب الدور نصف النهائي لبطولة الاندية الخليجية هذا الموسم.