واشنطن ورام الله يشككان في معلومات «فانيتي فير» - الإمارات اليوم

واشنطن ورام الله يشككان في معلومات «فانيتي فير»


رفضت وزيرة الخارجية الأميركية كوندليزا رايس التي  كانت تزور الضفة الغربية  أول من أمس، التعليق على تقرير «فانيتي فير» الخاص  بوجود أدلة على تورط الولايات المتحدة في محاولة اشعال الحرب الأهلية بين الفلسطينيين في قطاع غزة. وقالت رايس إنها «لم تقرأ التقرير حتى تعلق عليه».


من جهتها قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض دانا بيرينو  إن« المقال غير دقيق».


من جانب آخر، اتهم قيادي في حركة التحرير الوطني الفلسطيني«فتح» جهات يمينية متطرفة في الإدارة الأميركية، بفبركة السيناريو الأمني الذي كشفته مجلة «فانيتي فير» وعدّ ذلك محاولة يائسة للإساءة إلى  حركةفتح، تستهدف عزل القضية الفلسطينية، من خلال تحويلها من معركة تحرر وطني إلى حرب دينية.


وقال عضو اللجنة الحركية العليا لـ«فتح» محمد الحوراني «إن هذه خطة مفبركة وستثبت الأيام كذب هذه الرواية، وأعتقد أن جهات يمينية متطرفة في الإدارة الأميركية عمدت إلى نشر هذه الخطة المزعومة، لإيجاد متطرفين فلسطينيين، ليعزلوا القضية الفلسطينية، ويفقدوها بعدها التحرري والإنساني من خلال تحويلها إلى حرب دينية، لتكون جزءا من جبهة عالمية موجودة في أفغانستان وغيرها من دول العالم».  على حد تعبيره. 

طباعة