العفاسي: رفقـاً بالأغنية الحديثة - الإمارات اليوم

العفاسي: رفقـاً بالأغنية الحديثة

 
طالب الشيخ مشاري راشد العفاسي الجمهور بعدم التسرع في إصدار أحكام قطعية على مجمل العاملين في الحقل الغنائي، مشيراً إلى أنه يعرف الكثير من شعراء وملحني الأغنية السائدة حالياً ممن يتمتعون بأخلاق حميدة،

مطالباً في الوقت ذاته بأن يعمل المبدعون في هذا المجال على توجيه طاقاتهم لما فيه فائدة وصلاح مجتمعهم، لاسيما من خلال أعمال تحث كل شرائح المجتمع إلى مزيد من التمسك بمكارم الأخلاق والخصال الإنسانية الحميدة المتوافقة مع ما تدعو إليه الشريعة الإسلامية السمحة.

جاء ذلك خلال حلقة خاصة استضاف فيها المذيع المواطن أيوب يوسف، عبر أثير إذاعة «نور دبي»، الشيخ  المنشد مشاري راشد العفاسي، صاحب قناة العفاسي الفضائية، بمناسبة إصداره ألبومه الإنشادي الجديد «الذكريات». 

150 دقيقة مع الجمهور ورغم أن المساحة الزمنية المخصصة للحلقة التي بدأت في الـ10 من مساء أول من أمس، كانت ساعة واحدة، إلا أن العدد الكبير الذي تلقته الإذاعة من مكالمات المستمعين الراغبين في التواصل مع العفاسي أجبر مدير الإذاعة محسن حسن علي على اتخاذ قرار السماح بمدّ زمن الحلقة التي لم تنته إلا عند الثانية عشرة والنصف من صباح اليوم التالي.
 
مشاري الذي يعد من أكثر المنشدين ارتباطاً بـ«نور دبي» منذ انطلاقتها حرص على تلبية دعوة مدير الإذاعة للتواجد في هذه الحلقة التي استطاع فيها أيوب يوسف الذي يعد اساساً من نجوم قناة دبي الرياضية الفضائية،

أن يبــــحر مع  مشاري في أحدث ألبوماته الإنشادية «الذكريات» بسلاسة كبيرة في إدارة الحــــوار رغم اختلاف «الملعب الإذاعي» الذي اعتاده من خلال استضافة نجوم الرياضة، لاسيما أن أيوب الذي يعمل متعاوناً مع «نور دبي» قد سبق له استضافة الشخصية ذاتها بصحبة اللاعب السابق زهير بخيت في سهرة إذاعية رمضانية.

رغم ذلك فإن ارتباط مشاري بـ«نور دبي» تجاوز لأبعد من مجرد الاستضافة في بعض الحلقات إلى التواجد الدائم في مناسبات الإذاعة المهمة مثل اسبوع الانطلاق الأول، ويوم الاحتفال بذكرى تأسيسها، وغير ذلك من المناسبات.

فايز السعيد و«كورال» اميركي مع العفاسي العفاسي الذي تعاون معه في ألبومه الإنشادي الأخير «الذكريات» عدد كبير من الملحنين والشعراء الذين عُرفوا بارتباطهم بالأغنية العاطفية في ثوبها المعاصر مثل فايز السعيد وأحمد الهرمي والشاعر أنور المشيري وعدد كبير من الأمراء السعوديين والشعراء والملحنين الكويتيين،

حيث امتدت أناشيد الذكريات لتصل إلى 17 أنشودة مختلفة. ومع استعانة العفاسي في «الذكريات» بعدد كبير من مبدعي الأغنية العاطفية، كانت هناك إضافة مختلفة للعفاسي في هذا العمل وهو استعانته بمجموعة مغنين «كورال» أميركيين رددوا خلفه الأناشيد في عدد كبير من أعمال الألبوم،
 
إلا أن المفاجأة الحقيقية للعفاسي التي أعدها لجمهوره الإماراتي كانت تقديمه نشيداً باللون الإماراتي وهو «ريض يا طارش» من كلمات وألحان الإعلامي الإماراتي عبدالله اسماعيل،
 
ولاقى نجاحاً كبيراً في الإمارات بشكل خاص قياساً بسائر أناشيد «الذكريات». 

«سيد الأخلاق» 
واستقبلت الحلقة بالإضافة إلى اتصالات الجمهور مكالمات من عدد من الشعراء والملحنين الذين تعاونوا مع العفاسي في «الذكريات»  مثل الشاعر أنور المشيري، والملحن الكويتي نواف عبدالله ،

وكذلك مخرج الأغنية المصورة التي تنتمي للألبوم نفسه «سيد الأخلاق» عادل عابد، والتي تعد أحدث أناشيد العفاسي المصورة،  فضلاً عن اتصال لمدير مركز راشد لرعاية الطفولة مريم عثمان، التي علقت على رعاية المركز لأحد أناشيد «الذكريات» .

وحول جديده قال مشاري إنه انتهى أخيراً من تسجيل المصحف المرتل برواية حفص عن عاصم، بالإضافة إلى تسجيل عدد كبير من الأذكار والأدعية والأحاديث النبوية الشريفة التي ستبث فواصل على قناة العفاسي الفضائية قريباً. 

طوارئ في «نور دبي» من جانبه، قال مدير إذاعة «نور دبي» محسن حسن علي الذي قام بإخراج وتنفيذ الحلقة إن أصداء استضافة الشيخ مشاري كانت قوية للغاية مضيفاً  «عقب انتهاء الحلقة استقبل هاتفي النقال عشرات المكالمات،
 
عدا ما استقبله هــــاتف القناة من اتصالات معقبة للجمهور الذي كان شديد الاحتفاء بالمنشد الكويتي المرموق بعد تسجيل الحلقة في مقر الإذاعة، وبــــعد العودة إلى الفندق الذي استضاف مشاري مؤقتاً كان أيضاً في استقباله عدد كبير من جمهوره».
 
وقال محسن إن الإعــــداد لهذه الحلقة الاستثنائية جاء سريعاً من أجل استثمار زيارة مشاري المفاجئة للدولة، مثمناً في الوقت ذاته دعم المنشد الكويتي المعروف لـ«نور دبي» وإصراره على التواصل مع جمهوره عبرها، رغم ضيق وقته في تلك الزيارة السريعة، قبل توجهه بعد ظهر أمس إلى الكويت .

  تفاؤل في الإطار ذاته أعرب الإعلامي ايوب يوسف الذي قدم حلقة استضافة الشيخ مشاري عن تفاؤله لما وصلت إليه ساحة الإنشاد الديني في الوقت الراهن، موجهاً نداء إلى الجهات الإعلامية بضرورة إيصال النهضة الملحوظة التي يعيشها هذا النوع المهم من الفنون من خلال التركيز على المنشدين الجدد الموهبين.
طباعة