دراسة بريطانية تربط بين التعرض للاشعاع النووي وامراض القلب - الإمارات اليوم

دراسة بريطانية تربط بين التعرض للاشعاع النووي وامراض القلب

 
أشارت نتائج دراسة بريطانية نشرت أمس الى ان العاملين في منشات الطاقة النووية الذين يتعرضون للاشعاعات بشكل مستمر ربما يواجهون مخاطر أكبر للاصابة بأمراض القلب.

وقال الباحثون في "الدورية الدولية لعلم الاوبئة" ان بحثا اخر اوضح ان التعرض لاشعاعات عالية على مدى فترة قصيرة ربما يسبب امراض بالقلب لكن النتائج الجديدة تربط بين التعرض لمستويات اقل نسبيا على المدى الطويل.

وقال ستيف جونز وهو باحث في مركز ويستليكز للاستشارات العلمية والذي اشرف على الدراسة "نتائجنا تقدم المزيد من الادلة على وجود صلة...هذا يضاف الي الادلة على صلات مماثلة من دراسات أخرى."

وحذر الباحثون من ان هناك حاجة لدراسات اخرى لبحث عوامل مثل الوجبات الغذائية وممارسة التمرينات الرياضية ومستويات الكولسترول وعادات التدخين التي تؤثر على امراض القلب.

وشملت الدراسة أكثر من 65 ألف عامل عملوا في الفترة بين 1946 و2002 في أربع محطات للطاقة النووية في بريطانيا.

وقال دودلي جودهيد وهو خبير في الاشعاع بمجلس البحوث الطبية البريطاني والذي لم يشارك في الدراسة ان دراسات شملت ناجين من القنابل النووية في اليابان تشير ايضا الى صلة بأمراض القلب.
طباعة