استشهاد 3 مقاومين وباراك يؤكد مواصلة القتل - الإمارات اليوم

استشهاد 3 مقاومين وباراك يؤكد مواصلة القتل

 
استشهد أمس ثلاثة مقاومين فلسطينيين واصيب اربعة اخرون في غارات إسرائيلية منفصلة ،استهدفت  مجموعات من المقاومين الفلسطينيين شرق غزة وشمال جباليا.

وأعلنت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة «حماس» ان احد مقاتليها ايمن القهوجي (23 عاما) استشهد في غارة اسرائيلية شرق مدينة غزة.


بدورها قالت سرايا القدس إن الشهيد الثاني هو احد اعضائها واسمه محمد مهنا سقط في غارة شمال جباليا، ووصل جثة هامدة الى مستشفى كمال عدوان.


وكان الطيران الاسرائيلي شن غارتين ليلاً استهدفت إحداهما منزلاً مهجوراً شرق غزة دون إصابات، وفي وقت سابق استشهد محمد أبو حجر من كتائب شهداء الاقصى التابعة لحركة «فتح» وأصيب ثلاثة مواطنين في قصف مدفعي استهدف منطقة عزبة عبد ربه في شمال قطاع غزة. 


وأفاد مدير الإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة معاوية حسنين بأن الشهيد والجرحى نقلوا إلى مستشفى كمال عدوان في شمال غزة . 

 

على صعيد متصل اعلن وزير الحرب الاسرائيلي ايهود باراك ان العمليات العسكرية الاسرائيلية في قطاع غزة  ستتواصل. وقال «إن العمليات ستتواصل ولن نبقى حيث نحن»، في اشارة الى التوغل الدموي الذي توقف صباح الاثنين واسفر عن  استشهاد اكثر من 123 فلسطينياً في قطاع غزة. 

 

وأضاف «لا أستطيع ان اقول لسكـــان غزة سوى ان إرساء علاقات حسن جوار سيكون ممكناً فقط حين تتوقف العمليات الارهابية (ضد اسرائيل) من هذه الاراضي». 

طباعة