تفاقم الازمة اللاتينية بعد قطع العلاقات بين كولومبيا والاكوادور - الإمارات اليوم

تفاقم الازمة اللاتينية بعد قطع العلاقات بين كولومبيا والاكوادور

 

تصاعدت الازمة في اميركا اللاتينية واخذت منحى جديدا الاثنين مع قطع العلاقات الدبلوماسية بين كولومبيا والاكوادور وطرد السفير الكولومبي من فنزويلا بعد هجوم الجيش الكولومبي على المتمردين الكولومبيين داخل الاراضي الاكوادورية.
 
وقد تبلغت وزارة الخارجية الكولومبية قرار الرئيس الاكوادوري رفاييل كوريا قطع العلاقات الدبلوماسية مع "تعاقب الاحداث والاتهامات العدائية" بين الجانبين.
 
ووعدت بوغوتا بارسال ادلة على العلاقات التي تربط بين "القوات المسلحة الثورية" (فارك. حركة التمرد الكولومبية) مع كوريا وحليفه الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز، بعد الهجوم على حركة المتمردين على الاراضي الاكوادورية.
 

واوضح مدير الشرطة الكولومبية الجنرال اوسكار نارانجو ان الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز قدم "300 مليون دولار" للمتمردين.

طباعة