مقتل 10 بتحطم طائرة أممية في نيبال

أكدت الحكومة النيبالية أن مروحية تابعةللامم المتحدة تحطمت شرق نيبال أمس وأن 10 أشخاص على الاقل كانوا على متنها لقوا حتفهم. وتحطمت المروحية طراز «إم آي 17» الروسي الصنع وتابعة لبعثة الامم المتحدة في نيبال في منطقة راميتشاب (نحو  100 كلم شرق العاصمة النيبالية) خلال موجة من الطقس السيئ.


وذكرت وزارة الداخلية النيبالية أن «المروحية تحطمت على جانب تل بالقربمن قرية بيثاني عثرت الشرطة وسكان المنطقة على جثث 10 اشخاصقتلوا في حادث التحطم». 


وأضافت الوزارة «أن المروحية كانت تقل 12 شخصا منهم خمسة نيباليين وسبعةأجانب». ولم تكشف وزارة الداخلية عن جنسيات الاجانب قائلة إنها تبحث عن شخصين لا يزالا مفقودين.


وذكرت الوزارة أن استمرار الطقس السيئ وانخفاض مستوى الرؤية يعرقلان عمليات البحث في المنطقة الجبلية الوعرة، مضيفة أنه «سيتم إرسال المزيد من فرق الانقاذ للمنطقة عندما تتحسن الظروف الجوية». 


وكانت المروحية في طريقها إلى منطقة سيندهولي عندما انقطع الاتصال بينها وبين برج المراقبة الجوية في كاتماندو.


ولم يعرف سبب التحطم على الفور. لكن مسؤولين قالوا إن الاحوال الجوية وظروف الرؤية حول راميتشاب وسيندهولي كانت سيئة.


وتشهد المنطقتان عواصف رعدية وأمطارا تصاحبها رياح قوية. لكن تقارير إعلامية محلية نقلت عن شهود عيان في قرية بيثاني أن المروحية اشتعلت بها النيران قبل أن تسقط على الارض.