اللاتين يحددون مصير كلينتون اليوم - الإمارات اليوم

اللاتين يحددون مصير كلينتون اليوم

 

يتفق مستشارو باراك اوباما وهيلاري كلينتون على ان الناخبين المتحدرين من اميركا اللاتينية قد يمكنون كلينتون من التقدم مجددا على خصمها في السباق للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية خلال الانتخابات التمهيدية في تكساس اليوم.  وسيكون اليوم حاسما لمصير السيدة الاولى سابقا اذ تنظم خلاله انتخابات تمهيدية في تكساس «جنوب» حيث يمثل المتحدرون من اميركا اللاتينية 40% من الناخبين الديمقراطيين وثلاث ولايات اخرى، بعد 11 انتصارا متتاليا لاوباما.


وقال سرجيو بنديكسن احد مستشاري حملة كلينتون الخاصة بالناخبين من اميركا اللاتينية متحدثا لوكالة فرانس برس ان «اصوات المتحدرين من اميركا اللاتينية ستكون حاسمة في تكساس لانهم يمثلون 40% من الناخبين الديمقراطيين في الانتخابات التمهيدية» في هذه الولاية، مبديا ثقته بان المرشحة ستحافظ على تقدمها الكبير فيهذه المجموعة.


ولم يبق انصار اوباما مكتوفي الايدي في هذه الولاية بل اطلقوا حملة نشطة في محاولة لاضعاف دعم هذه المجموعة لكلينتون.


ويأمل السناتور عن ايلينوي في تحقيق فوز يوازن هزيمة متوقعة في الانتخابات التمهيدية المقررة في اليوم نفسه في ولاية اوهايو (شمال) حيث تشير استطلاعات الرأي الى تقدم طفيف لكلينتون.


واوضح فريدي بالسيرا مستشار اوباما الخاص بناخبي اميركا اللاتينية لوكالة فرانس برس «نعتقد انه اذا تمكنا من الحصول على دعم قوي بين الناخبين المتحدرين من اميركا اللاتينية وانتزاع اصوات من كلينتون، فسيكون ذلك حاسما بالنسبة لنا». 


وتعد ولاية تكساس نحو 4.8 ملايين اميركي لاتيني يمثلون نحو 36% من سكان الولاية و4.22% من مجموع الناخبين، بحسب ارقام معهد بيو هيسبانيك سنتر المستقل. وصوت المتحدرون من اميركا اللاتينية حتى الآن بشكل واضح لصالح كلينتون، سواء في نيفادا (غرب) او كاليفورنيا حيث فازت في انتخابات «الثلاثاء الكبير» في الخامس من فبراير الماضي.


وقال بنديكسن انه «اذا حصلت كلينتون على ثلثي او ثلاثة ارباع اصوات المتحدرين من اميركا اللاتينية في تكساس فسيكون لديها فرصة في الفوز في الانتخابات التمهيدية».  غير ان استطلاعات الرأي تشير الى تقدم طفيف لاوباما في تكساس. ورأى مستشار كلينتون ان اوباما «لم يتمكن كثيرا من اضعاف الدعم الاميركي اللاتيني» لمنافسته.


وكان بيل ريتشاردسون حاكم نيومكسيكو (جنوب غرب) المتحدر هو نفسه من اميركا اللاتينية قال أول من أمس  ان «استطلاعات الرأي الاخيرة في تكساس وولايات اخرى تشير الى اختراق للسناتور اوباما بين الشبان الاميركيين اللاتينيين». لكنه اضاف في مقابلة اجرتها معه شبكة سي بي اس «اعتقد ان السناتورة كلينتونستفوز بغالبية اصوات الاميركيين اللاتينيين في تكساس، لكن ليس بفارق كبير بالضرورة بسبب هؤلاء الشبان».

طباعة