«الناتو» قلق على قواته في أفغانستان

 
أعرب الامين العام للحلف الاطلسي، ياب دي هوب شيفر، أمس عن قلقه على قوات الحلف الاطلسي «الناتو» في افغانستان بسبب اعلان النائب الهولندي اليميني المتطرف، غيرت فيلدرز، اعداد فيلم مسيء للاسلام. وقال شيفر في برنامج للتلفزيون العام «اشعر بأنني مسؤول عن القوات في افغانستان. وينتابني القلق من ان تصبح تلك القوات على خط نار بسبب الفيلم، وأنا اعبر عن هذا القلق»، بحسب ما نقلت وكالة الاخبار الهولندية «ايه ان بي».


وأوضح الامين العام للحلف الاطلسي ان الرئيس الافغاني حامد كرزاي اعرب له عن الخشية من عواقب الفيلم. كما صرح شيفر ان السلطات الاميركية اتصلت به ايضاً بهذا الخصوص. في هذه الأثناء، تظاهر نحو 800 شخص احتجاجاً على مشروع الفيلم والرسوم  الدنماركية المسيئة للنبي محمد، صلى الله وعليه وسلم، في مدينة مزار الشريف في شمال افغانستان. كما انتقدت دول اسلامية عدة علناً مشروع فيلدرز. وينوي زعيم الحزب من اجل الحرية (9 مقاعد من اصل 150 في البرلمان) عرض فيلمه خلال الشهر الجاري على الانترنت ويتفاوض حالياً مع عدة محطات تلفزيونية. 

طباعة