«مدريد» تطير من الفرح

 
حقق ريال مدريد المتصدر وحامل اللقب فوزا ثمينا على مضيفه ريكرياتيفو هويلفا 3-2، ومني برشلونة بخسارة مذلة على أرض قطب العاصمة الثانية مضيفه اتلتيكو مدريد 2-4، أول من أمس، في افتتاح المرحلة الـ26 من الدوري الاسباني لكرة القدم.
 
في المباراة الاولى، تقدم ريكرياتيفو هويلفا على البطل بعد عرضية من كارلوس مارتن تابعها خوسيه كاسيريس طائرة ووضع الكرة في المرمى (19). ورد ريال مدريد بعد تمريرة داخل المنطقة من الهولندي رويستون درنتي طار لها القائد راؤول غونزاليز وتابعها برأسه داخل الشباك مدركا التعادل (28)، وهو الهدف الثاني عشر.
 
وازدادت الخشونة في الشوط الاول فخسر ريكرياتيفو جهود لاعبين هما روبرتو بيتو (52) وكيكي الفاريز (69) بالبطاقة الحمراء مباشرة، فيما طرد مدافع ريال مدريد المشاكس سيرجيو راموس بالبطاقة الصفراء الثانية (56)
.
 
واستغل ريال مدريد النقص العددي وحقق التقدم عن طريق البرازيلي روبينيو (74) الذي عزز الفوز بالهدف الثالث بتسديدة من خارج المنطقة في الدقيقة الأخيرة (90) مسجلا هدفه العاشر هذا الموسم، قبل ان يقلص كارلوس مارتينز الفارق في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، ورفع ريال مدريد رصيده الى 59 نقطة موسعا الفارق بين وبين مطارده الكاتالوني الى خمس نقاط.
 
وفي المباراة الثانية، لعب البرازيلي رونالدينيو اساسيا منذ البداية وتمكن من افتتاح التسجيل بعد متابعة مقصية خلفية بطريقة رائعة جدا لكرة طائرة ارسلها خافي من الجهة اليمنى فاستقرت على يمين حارس اتلتيكو مدريد الايطالي كريستيان ابياتي (30).
 
ولم يطل تعويض صاحب الارض اذ تمكن الارجنتيني سيرجيو اغيرو من ادراك التعادل بعد تسديدة ارتطمت بكعب قائد برشلونة كارليس بويول وخدعت حارسه فيكتور فالديس (37). واسهم اغيرو في منح فريقه التقدم بعد تمريرة داخل المنطقة الى مواطنه مكسيميليانو رودريغيز الذي تابع كرة خاطفة في اقصى الزاوية اليمنى (43).
 
وفي الشوط الثاني، دفع الهولندي فرانك رايكارد مدرب برشلونة بالنجم الارجنتيني ليونيل ميسي، لكن مواطنه اغيرو بقي رجل المباراة الاول وحصل على ركلة جزاء اثر تعرضه للدفع من بويول الذي لم يكن في يوم سعده انبرى لها الاوروغوياني دييغو فورلان ووضع الكرة بهدوء على يسار الحارس فيكتور فالديس (62)، وهو  الهدف 11 للأوروغوياني. وتابع اغيرو تألقه وترجم تمريرة فورلان الى هدف رابع بكرة ارضية على يسار فالديس (70) رافعا رصيده الشخصي الى 11 هدفا.
 
وحاصر برشلونة منطقة مضيفه وتتالت الفرص، وتمكن من تقليص الفارق بعد تمريرة من الاحتياطي الايسلندي ايدور غوديونسن الى الكاميروني صامويل ايتو الذي اودعها الشباك مسجلا هدفه التاسع (74).
 
وفاز ديبورتيفو كورونا على ضيفه اشبيلية بهدفين للسويدي كريستــيان فيلهلمسون (35 من ركـلة جــزاء) وخل لافيتا (65) مقابل هدف للمالي فريديـريك كانوتيه ( 25) صاحب 11 هدفا حتى الآن
.