متحف أميركي يعرض قناعاً مصرياً مسروقاً - الإمارات اليوم

متحف أميركي يعرض قناعاً مصرياً مسروقاً

بمحض المصادفة اكتشف مسؤولو إدارة الاثار المستردة بالمجلس الأعلى للاثار المصرية، سرقة قناع ذهبي فرعوني، تم اكتشافه منذ عام 1954 بمنطقة سقارة على يد العالم الأثري محمد غنيم.


وبعد استخراجه بسنوات اتفقت هيئة الآثار مع احد المعارض اليابانية على عرضه لمدة عام، إلا أن القناع ومنذ خروجه لم يعد ثانية. وقال تقرير إدارة الآثار المستردة إن القناع يعرض الآن بمتحف «سان لوبيز» بالولايات المتحدة الأمريكية، مشيرا إلى أن هناك إجراءات مكثفة تسعى لإثبات حق مصر القانوني في ملكية القناع،وأضاف التقرير أنه تم إعداد كافة المستندات والوثائق التي تكشف خروج القطعة من مصر للعرض في اليابان وملابسات فقدانها في نهاية العام .1969

طباعة