افتتاح المرحلة الثانية من توسعة شارع الإمارات


افتتحت هيئة الطرق والمواصلات، أول من أمس، المرحلة الثانية من توسعة مسارب شارع الإمارات لمستخدمي الطرق، والتي تشمل المنطقة الممتدة من مدخل القرية العالمية، حتى المدخل المؤدي إلى سوق الخضار والفاكهة في اتجاه دبي - الشارقة، وشملت التوسعة زيادة عدد المسارب على الطريق إلى ستة مسارب في الاتجاهين بدلاً من أربعة في اتجاه دبي - الشارقة، ومسربين فقط في اتجاه أبوظبي. وكانت الهيئة افتتحت العام الماضي المرحلة الأولى من التوسعة والممتدة من سوق الخضار والفاكهة حتى حدود إمارة الشارقة.

 

وأفاد مدير إدارة الطرق، المهندس نبيل صالح، بأن مشروع توسعة الشارع يشمل زيادة عدد المسارب فيه إلى ستة، وتوفير مسارات إضافية على سبعة من التقاطعات الموجودة على الشارع». وأكد أن «التوسعات الجديدة ستسهم في تقليل الازدحامات المرورية على هذا الطريق الذي يعتبر واحداً من الطرق السريعة والمزدحمة في المنطقة، وتقدر عدد المركبات التي تستخدمه بنحو 10 آلاف مركبة في الساعة في كل اتجاه».


وقال إنه «ضمن خطة الهيئة لتوفير بدائل حيوية للمناطق التي طبق عليها نظام التعرفة المرورية (سالك) والتي تشمل توسعة شارع الإمارات وجسر المكتوم  وإنشاء الجسر العائم، وافتتاح معبر الخليج التجاري، يجري حالياً دراسة التصاميم والدراسات الأولية حول مشروع الهيئة الجديد لإنشاء ثلاثة معابر إضافية على الخور وهي معبر الشندغة، ومعبر الجداف، ومعبر (مرفأ السفن) الشيراتون لبدء التنفيذ فيها خلال الفترة المقبلة».

 

وأوضح صالح أن «الشهر الجاري سيشهد عملية إحلال لجسر القرهود، حيث يتم تفكيك الجسر القديم الموجود حالياً وإزالته تماماً، ليحل محله الجسر الجديد، مضيفاً أن «القرهود الجديد يتكون من جسرين جديدين بـ 13 مسرباً، بواقع سبعة مسارب لحركة السير المتجهة من بر دبي إلى ديرة، وستة مسارب في الاتجاه الآخر (قابلة للتوسعة إلى سبعة مسارب مستقبلاً)، ويتم تنفيذ الجسرين بارتفاع 15 متراً فوق الجزء الأوسط من خور دبي بحيث يسمح للحركة الملاحية بالمرور بسهولة من دون الحاجة إلى تزويد الجسر بجزء متحرك للفتح والإغلاق». 

 

وفي السياق ذاته أغلقت الهيئة تحويلات الطرق الموجودة على شارع الخيل والمؤدية إلى منطقة القوز الصناعية وأبوظبي، وحولت حركة السير إلى الجسر الجديد المؤدي إلى الصفا - ندا الشبا وأبوظبي.