كوبا توقّع اتفاقيتين حقوقيتين

وقّعت كوبا اتفاقيتين دوليتين حولحقوق الإنسان، الليلة قبل الماضية، في الأمم المتحدة، في اول التزام دولي لرئيسها الجديد راؤول كاسترو، غير ان المعارضة الكوبية اسرعت في التعبير عن شكوكها ازاء الأهمية الحقيقية لهذه البادرة.
 
فقد اعلن وزير الخارجية الكوبي فيليبي بيريز روكي، بعد لقاء في نيويورك مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في مقر المنظمة الدولية «ان بلاده وقّعت لتوها الميثاق الدولي حول الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والميثاق الدولي حول الحقوق السياسية والمدنية».
 
وقال ان توقيع الاتفاقيتين«يؤطر ويجدد تأكيد التزام كوبا الحقوق المحمية في هاتين الوثيقتين التي احترمتهما بلادي بشكلمنهجي منذ قيام الثورة الكوبية في 1959». لكنه اضاف «في ما يتعلق بأهمية وحقل تطبيق عناصر عديدة واردة في هاتينالوثيقتين، فإن كوبا ستعبر عن التحفظات والتفسيرات التي تعتبرها ملائمة».

وأوضح «ان توقيع هاتين الاتفاقيتين ناتج عن قرار سيادي مستقل من الحكومةالكوبية. ان كوبا لا تتصرف مطلقاً ولن تتصرف مطلقاً تحت الضغط» واغتنم الوزير الكوبي وجوده في مقر الأمم المتحدة ليطالب مجدداً برفعالحظر الاقتصادي الأميركي عن بلاده، مؤكداً في الوقت نفسه انكوبا لن تقبل بأي شروط تضعها واشنطن لذلك.