مع الاحترام - الإمارات اليوم

مع الاحترام

 

«إن الجامعات المشار إليها، لها تاريخ طويل يتجاوز 200 عام، وتخضع للاعتراف الأكاديمي من الدول التي تتبعها، وهناك هيئات تقوم بالتقييم والرقابة المستمرة لفروع هذه الجامعات في مختلف دول العالم، وليس في دبي فقط، وتشرف على البرامج من حيث الجودة والمعايير، فجامعة هارفارد التي تحتل المرتبة الأولى في التصنيف الدولي للجامعات، لها فرع غير مرخص في دبي الطبية، متسائلاً هل يجب أن نجبرها على الخضوع لمعايير وزارة التعليم العالي» 
المدير التنفيذي لقرية دبي للمعرفة الدكتور أيوب كاظم


مما لا شك فيه أن الجامعات الخاصة انتشرت في الدولة، وأضحت هاجساً يؤرق المجتمع بسبب عدم الاعتراف بالشهادات الصادرة عن معظمها من جانب وزارة التعليم العالي، ومع احترامنا لجامعة «هارفارد» إلا أنها يجب أن تحصل على ترخيص، وتخضع لمعايير وزارة التعليم العالي، وكذلك بقية الجامعات الخاصة، كي يتمكن الحاصلون على شهادات منها، من العثور على فرص عمل بعد التخرج.  
مراقب
 

 

طباعة